الفريق الاشتراكي في مناقشة التصريح الحكومي: ” تصريح نوايا لا يكشف عن آليات التنفيذ، ولا عن البرمجة الزمنية”

الرباط: أنوار بريس

اعتبر الفريق الاشتراكي بمجلس النواب أن مشروع البرنامج الحكومي لم يستجب للانتظارات المأمولة ولم يرق إلى مستوى لحظة التناوب الجديد، واعتبر الفريق في الكلمة التي ألقاها بإسمه رئيسه النائب عبد الرحيم شهيد أن تصريح رئيس الحكومة  وإن اهتم بالقضايا الاجتماعية والاقتصادية، لا يرقى إلى مستوى اللحظة التاريخية الموسومة بإطلاق تفعيل النموذج التنموي؛ مضيفا أنه مجرد تصريح نوايا لا يكشف عن آليات التنفيذ، ولا عن البرمجة الزمنية ضمن الولاية الممتدة لخمس سنوات.

وأضاف رئيس الفريق الاشتراكي أن ما قدم  مجرد تصريح ملتبس يتحدث عن الابتكار، لكنه يتحدث أيضا عن استراتيجيات “مكملة” في مجالات استراتيجية تتطلب القطع مع طريقة تدبيرها خلال العقد الأخير، وأعلن أن الاتحاد الاشتراكي سيظل معارضة مسؤولة، واعية، يقظة، لحماية التعددية السياسية، وتحصين المكتسبات السياسية والاجتماعية والحقوقية التي تحققت في بلادنا، مؤكدا أن الفريق الاشتراكي سيصوت ضد مشروع البرنامج الحكومي، وسيحرص ليس فقط على أداء مهامه التشريعية فقط، بل سيحرص على القيام بمهامه الرقابية على الوجه الأكمل، بما فيه تسهيل مهام الحكومة في كل ما يخدم المصالح العليا لبلادنا، قناعة منه بأن المصلحة العامة فوق أي اعتبار، وأن “المغرب أولا”.

error: