وزراء البيئة العرب يبحثون بالقاهرة قضايا التغيرات المناخية في المنطقة العربية

بدأت اليوم الخميس 14 أكتوبر 2021، بالقاهرة أعمال الاجتماع الـ 32 لمجلس الوزراء العرب المسؤولين عن شؤون البيئة لبحث عدد من القضايا التي تهم التعامل مع التغيرات المناخية.

كما يبحث الاجتماع الذي يمثل المغرب فيه أحمد التازي سفير المغرب في مصر ومندوبه الدائم لدى جامعة الدول العربية، التعامل العربي مع قضايا تغير المناخ والتحضيرات الخاصة بالدورة السادسة والعشرين لمؤتمر الأطراف، في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ التي ستعقد نهاية هذا الشهر في مدينة غلاسكو بالمملكة المتحدة، فضلا عن متابعة موضوع البعد البيئي في أهداف التنمية المستدامة والموقف العربي بشأن كافة الاتفاقيات البيئية الخاصة بالتصحر والتنوع البيولوجي.

وفي كلمة بالمناسبة قال الأمين العام المساعد رئيس قطاع الشؤون الاقتصادية، كمال حسن علي، إن المجلس الوزاري العربي سيناقش كذلك تقارير حول الوضع البيئي فى فلسطين والجولان العربي السوري المحتل ، والسودان والصومال ، وجزر القمر وجيبوتي وليبيا واليمن ودول الجوار السوري ( الأردن – لبنان ) ، ويتابع تنفيذ قرارات القمم العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية خاصة مايتعلق بمشروع الأحزمة الخضراء في أقاليم الوطن العربي ، والاستراتيجية الإطارية لإدارة النفايات الصلبة في المنطقة العربية، وأوضح أن الاجتماع يتزامن مع الاحتفال بيوم البيئة العربي لهذا العام الذي يعبر عن تاريخ صدور قرارات الاجتماع الأول لمجلس الوزراء العرب المسؤولين عن شؤون البيئة في 14 أكتوبر عام 1987 أي قبل 34 عاما .

ومن المنتظر أيضا ان يبث المجلس في جائزة مجلس الوزراء العرب المسؤولين عن شؤون البيئة، واختيار عاصمة البيئة العربية ، ومواجهة آثار التغير المناخي ، وتأثير المخلفات البلاستيكية على البيئة البحرية، والتعافي الأخضر بعد جائحة كورونا .

error: