محكمة جزائرية تدين مغربيا بـ 12 سجنا نافذة بتهمة التجسس

آدم العربي

أدانت محكمة جزائرية ( عين تيموشنت) متهمين أحدهما من جنسية مغربية ب12 سنة سجنا نافذة، بتهمة ” التجسس وإجراء تخابر مع عملاء دولة أجنبية من شأنها الإضرار بالمركز العسكري و الديبلوماسي الجزائري”.

وأفاد موقع “النهار اونلاين” الجزائري، ان وقائع القضية تعود ، لشهر أبريل الماضي بعد أحداث شغب في مباراة جمعت بين الفريق المحلي لشباب عين تيموشنت وضيفها شبيبة تيارت .
وأن مصالح الأمن الجزائرية ألقت القبض على المتهم المغربي و بحوزته الرقم الشخصي لرئيس الحكومة المغربي و علاقات مع مسؤولي الحزب الحاكم بالمغرب.!!!
وأن التحريات الامنية أظهرت دخول المتهم المغربي للتراب الجزائري بصفة رسمية على أساس أنه “راق” ، وعند مواجهته بالتهم المنسوبة اليه أنكرها جملة وتفصيلا متحججا بأنه لا يعرف الكتابة و القراءة، كما عثر بحوزته على أقراص مهلوسة و إرساليات خطيرة بهاتفه النقال..

كما اشار الموقع المذكور إلى أن محامي المتهم الرئيسي تخلف عن الجلسة في حين أسست له المحكمة محاميا، هذا و تم الحكم على المتهمة الثالثة التي تربطها علاقة مع الشخص بالبراءة في القضية.”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!