الرمان: فوائده الصحية، شراءه وحفظه ، استخداماته و أضراره

أظهرت العديد من الدراسات فوائد الرمان، لا سيما دوره في الحفاظ على سلامة القلب والشرايين، فما هي فوائد الرمان الكاملة؟ اقرأ المقال لتعرف.

الرمان فاكهة مصدرها بلاد الفرس، واستخدمت منذ القدم في أغراض مختلفة، نظرًا لما تحتويه من عناصر غذائية هامة أكسبتها فوائد عديدة وهامة للصحة، فلنتعرف عليها فيما يأتي.

فوائد الرمان

يُعد الرمان من أكثر الفواكه غنى بالفيتامينات، والمعادن، ومضادات الأكسدة، ولهذا فإن تناوله أو شرب عصيره الطبيعي بقدم العديد من الفوائد، تعرف على فوائد الرمان في الآتي:

1. تعزيز صحة الفم والأسنان

يُعد الرمان جيد لصحة الفم والأسنان، حيث تبين أن استخدامه يُساهم في التقليل من خطر الإصابة بالتهاب اللثة.

كما أن استخدام غسول الفم الذي يحتوي على الرمان يوميًا لأربعة أسابيع يُقلل من مسببات أمراض الفم، ويُقلل من مستوى تراكم البلاك على الأسنان، ويعود السبب في ذلك إلى مضادات الأكسدة الموجودة في الرمان التي تساهم في منع تجمع البكتيريا في الفم.

2. جيد لصحة القلب

يُساهم الرمان في خفض الكوليسترول المرتفع ومنع أكسدة الكوليسترول الضار، وبالتالي الحماية من الإصابة بانسداد الأوعية، وأمراض القلب، وتصلب الشرايين.

3. المساهمة في الوقاية من السرطان

يُعد الرمان غني بمضادات الأكسدة التي تساهم في تقوية الجهاز المناعي والحد من السرطانات، وهنالك العديد من الدراسات القائمة حول فوائد الرمان على محاربة سرطان البروستاتا.

4. المساهمة في الوقاية من فقر الدم

إن وجود نسب عالية من عنصر الحديد في الرمان جعلته مُساهم في الوقاية من فقر الدم (Anemia) الناتج من نقص الحديد، إضافة لقدرة الحديد على ما يأتي:

المساعدة في التخفيف من حالات التهاب المفاصل.

المساعدة في علاج التهابات العيون.

المساهمة في الوقاية من هشاشة العظام.

5. المساهمة في تعزيز نضارة البشرة

بالرغم من فوائد الرمان العديدة في المجال الطبي إلا أنه أثبت دوره الفعال أيضًا في المجال التجميلي، حيث يُساهم في إبطاء الشيخوخة، وذلك بفضل المكونات الفريدة لمضادات الأكسدة التي تعمل على حماية الجلد والخلايا من الشيخوخة.

فوائد عصير الرمان

إن تناول الرمان على شكل عصير طبيعي قد يكون أفضل من تناول لب الفاكهة نفسها، وذلك يعود إلى خفض مستوى مضادات الأكسدة عند التخلص من قشرة الرمان.

تشمل فوائد عصير الرمان ما يأتي:

يُعزز الجهاز الهضمي.

يُساهم في مكافحة السكري.

يعالج الالتهابات.

يُساهم في حماية القلب من الأمراض.

يقوي الذاكرة.

يحسن الخصوبة، والأداء الجنسي.

فوائد لب الرمان

من أهم فوائد تناول لب الرمان ما يأتي:

تخفيض خطر الاصابة بأمراض القلب، والشرايين، والسكتات القلبية، والدماغية، وخفض نسبة الكولسترول في الدم، والضغط المرتفع.

التقليل من خطر الإصابة بالأمراض المرتبطة بانقطاع الطمث، مثل: هشاشة العظام، وذلك بسبب احتواء لب الرمان على مادة تشبه تأثير الإستروجين في الجسم.

إبطاء نمو الخلايا السرطانية، وبالتالي خفض خطر الاصابة بالسرطان خصوصًا سرطان البروستاتا، وسرطان الثدي، وسرطانات الغدد الليمفاوية.

تخفيف أعراض الإسهال وتقوية المناعة.

المساعدة في خسارة الوزن.

الوقاية من تلف الخلايا والتهابات المفاصل، حيث تبين أن الرمان يحتوي على أنزيم يعمل على تقليل أو إبطاء تلف الغضاريف.

المساعدة في الوقاية من مرض السكري.

المحافظة على البشرة، فللرمان دور في تعزيز امتصاص فيتامين د (Vitamin D) عن طريق تعزيز قدرة خلايا الجلد على امتصاصه.

فوائد قشر الرمان

أما بالنسبة لقشرة الرمان فلها أيضًا العديد من الفوائد كما أفادت الدراسات العلمية المختلفة، ولها طريقتين للاستخدام ولكل طريقة فوائدها، وهما الآتي:

1. طريقة الاستخدام المباشر للقشور

تُستخدم قشرة الرمان مباشرة للعلاج الخارجي، فهي تعمل على الآتي:

إيقاف النزيف الخارجي.

الوقاية من الالتهابات والعدوى المختلفة.

2. طريقة تناول مغلي قشور الرمان

في هذه الطريقة يتم غلي قشور الرمان المجففة بالماء، ثم يُشرب الماء بعد تصفيته للحصول على العديد من الفوائد، والتي تشمل ما يأتي:

الحماية من مشكلات الهضم، واضطرابات المعدة.

الوقاية من مشكلات القولون.

تعزيز صحة الكلى، والكبد.

المساهمة في القضاء على الطفيليات.

فوائد زيت الرمان

قد لا يدرك البعض أهمية تناول زيت الرمان والذي قد يساعد في ما يأتي:

تغذية البشرة، ومنحها النضارة والجمال.

خفض مستويات الكوليسترول، والسكر في الدم.

خفض مستوى ضغط الدم.

مجابهة مرض السرطان وتدميره.

استخدامات الرمان في الطب القديم

حقق الرمان العديد من الفوائد في الطب القديم، وتمثلت هذه الفوائد في ما يأتي:

علاج الديدان المتواجدة في المعدة.

المساهمة في علاج التهاب الحلق.

علاج مرض الزحار (Dysentery).

المساعدة في علاج التهاب العيون.

المساهمة في التئام الجروح.

تنظيم عمل الجهاز الهضمي.

تخفيف الغثيان والصداع.

العناصر الغذائية في الرمان

 

يضم الرمان حزمة من الفوائد العلاجية، وذلك لغناه بالعناصر الغذائية الآتية:

مضادات الأكسدة

يحتوي الرمان على مضادات الأكسدة من نوع الفلافونويدات والبولي فينولات، والتي تعمل سويًا كعنصر فعال جدًا لمحاربة الأمراض ومكافحتها.

الألياف

تبلغ نسبة الألياف في 100 غرام من الرمان على 4 غرام أي تمنح الجسم 12% من الكمية الموصى بها يوميًا، وذلك جعل الرمان مساعد جيد في الوقاية من الإمساك، والعديد من الأمراض المزمنة، والسرطانات.

الماء والكربوهيدات

تحتوي حبة الرمان على 80 % من وزنها ماء و12% كربوهيدرات، كما أن حبة الرمان متوسطة الحجم  تعطي ما يقارب 51 سعرة حرارية، وبهذا يمكن استخدام الرمان في وصفات تخفيف الوزن .

فيتامين ج (Vitamin C)

يُعد الرمان مصدرًا جيدًا لفيتامين ج ، حيث يوفر 100 غرام من الرمان حوالي 17% من احتياجنا اليومي لفيتامين C، والمهم جدًا لتقوية المناعة، كما يحتوي الرمان على العديد من الفيتامينات الأخرى مثل: فيتامين ك (Vitamin K) الضروري لتجلط الدم.

العناصر الغذائية

يحتوي الرمان على: الحديد، والكالسيوم، والنحاس، والمنغنيز، والبوتاسيوم المهم لصحة القلب.

 

أضرار الرمان

يُعد الرمان مجمع من الفوائد العلاجية والصحية الضرورية لوقاية أجسامنا وتحصينها ضد العديد من الأمراض، ويكمن ضرره في ما يأتي:

يعيق الرمان امتصاص بعض الأدوية أو يؤثر على مفعولها، لذا يجب مراجعة الطبيب أو الصيدلي بشأن ذلك.

يرفع الرمان مستوى السكر في الدم، وقد حذر المختصون من تناول كميات كبيرة منه نظرًا لاحتوائها على نسبة عالية من السكر، وبالأخص لمرضى السكري والذين يعانون من ارتفاع مستوى الدهون في الدم.

 

شراء الرمان وحفظه

بعض أنواع الرمان يكون بطبعه ذو لون فاتح، إلا أنه يفضل شراء الرمان ذا اللون الغامق الكبير والثقيل بالنسبة لحجمه، والذي تخلو قشرته الخارجية من أي خدوش أو كدمات أو عفن.

يمكن أن يحفظ الرمان عادة في درجة حرارة الغرفة العادية وفي مكان مظلم بعيد عن أشعة الشمس لما يقارب 5 الى 8 أيام، أو يمكن حفظه في الثلاجة ما يقارب الأسبوعين إلى الثلاثة أسابيع دون إزالة القشرة.

لكن يفضل استخراج الحبوب من الثمرة وحفظها في وعاء بلاستيكي محكم الإغلاق حيث يمكن حفظها لمدة أسبوعين في الثلاجة، وفي المجمد أو الفريزر لمدة تزيد عن عشرة شهور.

error: