الحوار السياسي محور الدورة ال28 ل”مهرجان كوتبوس السينمائي” في ألمانيا

تنطلق اليوم الثلاثاء في مدينة كوتبوس شرق ألمانيا، فعاليات الدورة الثامنة والعشرين لـ”مهرجان كوتبوس السينمائي” لأفلام شرق أوروبا التي ستتمحور حول الحوار السياسي في المنطقة.
ويتضمن برنامج المهرجان، الذي يتواصل حتى يوم الأحد المقبل، عرض 220 فيلما لصناع سينما ومخرجين من روسيا ومقدونيا وكازاخستان وألبانيا.
ويروم المهرجان الذي يستقطب سنويا أكثر من 20 ألف زائر، إظهار التنوع في منطقة شرق ووسط أوروبا.
ومن المنتظر أن تمنح ثماني لجان تحكيم جوائز تبلغ قيمتها الإجمالية حوالي 80،000 يورو في إطار المسابقات التي ينظمها المهرجان.
ومن بين هذه المسابقات، مسابقة الأفلام الروائية الطويلة التي تعرف مشاركة 12 فيلما والتي تسجل وتعيد إنتاج الامزجة والاتجاهات في وسط وشرق أوروبا.
وتم إخراج نصف هذه الأفلام، من قبل نساء، كما أن المرأة تشكل محور قصص العديد من هذه الأفلام.
وقال مدير برنامج المهرجان، بيرند بودر، في ندوة صحافية قبيل انطلاقه، إن برنامج المهرجان يخلق الفضول حول الأجانب، مضيفا إنه سيتم تجاوز الأحكام المسبقة من خلال الحديث عن أوجه التشابه والاختلاف بين وجهات النظر العالمية في الشرق والغرب.
وأكد بودر أن “مهرجان كوتبوس السينمائي يتحمل مسؤوليته، بوصفه منبر ا للحوار في مكان تبدو فيه المواقف متضاربة”، وذلك في إشارة إلى المظاهرات المناهضة للمهاجرين في المدينة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!