ضمنهم مغاربة..أيام عصيبة تنتظر المهاجرين بإيطاليا

 

عبد المولى البصراوي

صادق  مجلس الشيوخ الإيطالي  الأربعاء 7 نونبر على مرسوم مكافحة الهجرة والأمن ب163 صوتا لفائدة المرسوم في المقابل رفضه 59 صوتا وامتنع عن التصويت 19 صوتا .
وشكل هذا المرسوم مثار جدل بين الفرقاء ،الذي تقدم به سالفيني وزير الداخلية ضمن حكومة الائتلاف اليميني ،وزعيم حزب رابطة الشمال المعروف بعدائه للمهاجرين .

وينص القانون الجديد  على جعل تراخيص الاقامة الانسانية استثنائية، علما بان 25 بالمئة من طالبي اللجوء في ايطاليا حصلوا عليه في السنوات الاخيرة. كما ينص على تعليق طلب اللجوء اذا تبين ان طالبه “خطر” او صدر بحقه حكم قضائي.

ويعيد المرسوم تنظيم نظام استقبال طالبي اللجوء الذين ستتم اعادة جمعهم في مراكز استقبال كبرى، في حين تقتصر جهود الادماج على القاصرين العزل واللاجئين المعترف بهم. كما نص على الغاء الجنسية الممنوحة لاي اجنبي يدان بالارهاب.

وفي مجال الأمن يعمم النص استخدام المسدس الكهربائي ويشمل ذلك عناصر الشرطة البلدية، ويسهل اخلاء المباني التي يتم احتلالها عبر الغاء الزامية اقتراح مأوى مؤقت للمشردين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!