تقرير رسمي يرصد ظاهرة التدخين بين التلاميذ و معاناتهم مع التحرش 

سجل تقرير المجلس الأعلى للتربية و التكوين، أن نسـبة هامـة مـن تلامذة الإبتدائي و الإعدادي تصرح بأنهـا تدخن وتتنـاول المخدرات داخـل المؤسسـات التعليميـة.

وكشف التقرير، أن 7 في المئة مـن تلامذة السـنة السادسـة ابتـدائي، و%12 مـن تلامـذة الإعـدادي يرصحـون أنهـم يدخنـون داخـل المؤسسـات التعليميـة. وهـم يعترفـون بذلـك مـن خلال إجابتهم عـن أسـئلة الاسـتمارة مـا يؤكـد غياب التحسـيس المنتظـم بأخطـار التدخـن مـن طـرف الإدارة التربوية، ولا مبالاة التلامذة بـأضرار التدخين.

ومن جهة أخرى ذكر التقرير، أن 9 بالمئة مــن تلامذة السنة السادسة ابتدائي و17 بالمئة مــن تلامذة الســنة الثالثة إعــدادي، صرحوا أنهــم كانــوا ضحايا تحــرش جنسي مـن طـرف زملائهم.

كـما أن 8 و13 بالمئة عـلى التـوالي صرحوا أنهــم كانــوا ضحايـا التحرش الجنـسي مــن طــرف مدرسـيهم مقابـل %7 و%11 مـن طـرف أطـر الإدارة التربوية. حسب التقرير.

error: