هذه هي حقيقة التوظيفات بمجلس النواب

أصدر مجلس النواب بيانا توضيحيا يفند فيه ما نشر بشأن التوظيف بالمجلس واعتبر البيان أن الأمر يتعلق بأخبار زائف تفتقد للمصداقية  مجددا التأكيد على أن رئاسة المجلس منفتحة على الجميع للتزويد بالأخبار .

يقول البيان التوضيحي:” على إثر ما تداولته بعض المنابر الإعلامية من معلومات خاطئة حول التوظيفات بمجلس النواب، يتقدم المجلس بالتوضيحات التالية :

إن عملية التوظيف بأسلاك موظفي المجلس تخضع لمقتضيات النظام الأساسي الخاص بموظفات وموظفي مجلس النواب، والذي ينص على ضرورة إجراء المباراة من أجل ولوج أسلاك موظفي المجلس ؛

– رصدت ميزانية مجلس النواب برسم السنة المالية 2018، 20 منصبا ماليا من أجل تلبية الحاجيات الملحة من الموارد البشرية المؤهلة ؛

– قرر مكتب مجلس النواب تنظيم مباراة من أجل شغل المناصب المتوفرة كلها دون استثناء، طبقا للقوانين الجاري بها العمل، وحدد المعايير والشروط التي يجب استيفاؤها في ملفات المترشحين، وقد تم الإعلان عن الخبر في حينه بعد اجتماع مكتب المجلس ببلاغ الاجتماع الاسبوعي؛

– فوض للمدرسة الوطنية العليا للإدارة تدبير المباراة بصفة عامة من خلال تنظيم الاختبارات الكتابية والشفوية مع تشكيل لجنة من أعضاء المكتب للإشراف وتتبع سير العملية ؛

– يجب التأكيد على أن جميع المناصب المالية التي رصدت في ميزانية مجلس النواب هي المناصب ذاتها التي يتم التباري بشأنها ؛ 

– وللتذكير فإن آخر مباراة لولوج أسلاك موظفي مجلس النواب أجريت سنة 2006، كما أن هناك خصاصا كبيرا في الموارد البشرية بالمجلس، بالمقارنة مع العديد من البرلمانات .”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!