أبرز عناوين الصحف الوطنية الصادرة يومه الثلاثاء 7 دجنبر

 

• كوفيد يرفع بشكل كبير أعداد مستعملي الأنترنت . أصبح استعمال الهواتف الذكية عام ا تقريب ا (99.91٪) منذ أزمة كوفيد. وحسب الأعمار، تعد الفئة العمرية من 5 إلى 39 سنة الأكثر استعمالا للهواتف الذكية، حيث تتراوح معدلاتها بين 86.9 و 93.8٪. وحقق أسطول الهاتف المحمول (بكل من الوسطين الحضري والقروي) نموا بوتيرة أسرع من النمو الديمغرافي. وفي الوقت نفسه، سجل استعمال الإنترنت خلال فترة الحجر الصحي سنة 2020 ارتفاعا بمعدل 8 أشخاص من أصل 10، وفقا لما كشفه استطلاع أجرته الوكالة الوطنية لتقنين المواصلات (ANRT).

• مصادقة المجلس الحكومي على مشروع قانون للإنتاج الذاتي للطاقة الكهربائية تثير تساؤلات حول إمكانات المغرب في هذا الاتجاه . ويظل السؤال الذي يجب طرحه هو لماذا تطورت عملية ضخ الطاقة الشمسية على نطاق واسع في المغرب بأكثر من 30 ألف منشأة و400 ميغاواط من الطاقة؟ لأنه بكل بساطة، يوضح الدكتور سعيد غمرة، خبير ومستشار في تدبير الطاقة، في حديث مع الصحيفة، أن “هذه المنشآت توجد خارج الشبكة ولا توجد أية قوانين لكبحها”، مضيفا أن المزارعين فهموا أن الكيلوواط/الساعة الذي يتم إنتاجه من الطاقة الشمسية أقل كلفة بكثير من الطاقة المستخرجة من الغازوال أو حتى البوتان المدعم.

• لهيب أسعار النفط في الأسواق الدولية يرفع الفاتورة الطاقية للمغرب فوق 6 ملايير دولار . أدى ارتفاع أسعار النفط والمحروقات في السوق الدولية خلال الشهور العشرة الأولى من العام الجاري إلى زيادة ملحوظة في الفاتورة الطاقية للمغرب بحوالي 17.7 مليار درهم، بعدما فاقت في نهاية أكتوبر الماضي 58.8 مليار درهم (حوالي 6.3 مليار دولار) عوض 41.1 مليار درهم في نفس التاريخ من العام الماضي، مسجلة بذلك زيادة معدلها 43.1 في المئة. وكشفت آخر بيانات مكتب الصرف أن مشتريات المغرب من الغازوال والفيول قفزت بـ 48.3 في المئة، حيث انتقلت من 19 مليار درهم في أكتوبر 2020 إلى أزيد من 28 مليار درهم في أكتوبر الماضي، كما ارتفعت قيمة واردات المغرب من غاز البترول وباقي أنواع الوقود بنحو 45.3 في المئة لتصل إلى 14 مليار درهم، عوض 9.7 مليار درهم بين الفترتين.

• انتخاب المغرب رئيسا للمجلس التنفيذي لمنظمة الإيسيسكو . تم، أمس الاثنين بالقاهرة، انتخاب المرشح المغربي جمال الدين العلوة، رئيسا للمجلس التنفيذي لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، وذلك على هامش الدورة 42 للمجلس. وحصل المرشح المغربي على أغلبية الأصوات، متقدما على المشرح الفلسطيني ومرشحة إيران. وفي أعقاب تشكيل مكتب المجلس التنفيذي للإيسيسكو، تم عرض تقارير أنشطة المنظمة لعام 2021، والتقارير المالية لعام 2020، ومشروع التوجهات الاستراتيجية في أفق 2025، وكذا مشروع خطة العمل والموازنة العامين المقبلين. ويتضمن جدول أعمال اجتماع المجلس التنفيذي أيضا اعتماد مشروع جدول أعمال الدورة 14 للمؤتمر العام لمنظمة الإيسيسكو، والذي تستضيفه مصر يومي 8 و9 دجنبر الجاري، وذلك بالتزامن مع انعقاد المنتدى العالمي للتعليم العالي والبحث العلمي.

• باحث : براءات الاختراع وعدم المساواة في اللقاحات والتراخي عوامل تطيل أمد جائحة كورونا . اعتبر الطبيب والباحث في السياسات والنظم الصحية، الطيب حمضي، أن مسألة براءات الاختراع، وعدم المساواة في الوصول إلى اللقاحات، فضلا عن التردد والتراخي، كلها عوامل من بين أخرى، تطيل أمد جائحة كورونا وبالتالي تؤجل العودة إلى الحياة الطبيعية. وأوضح الدكتور حمضي، في مقال تحليلي بعنوان “كوفيد 19: الحلفاء الأربعة للجائحة”، أنه كان ينبغي أن يكون التطعيم كاملا وسريعا وواسع النطاق، حتى يكون فعالا، ويحمي الأرواح، ويقلل من مخاطر، وظهور متحورات جديدة، والقضاء على الجائحة، لكن “للأسف ليس هذا هو حال العالم اليوم”، حيث إن نهاية الجائحة باتت مؤجلة بسبب تضافر هذه العوامل. وبخصوص مسألة براءات الاختراع، أبرز الباحث أن “إنتاج اللقاحات كان ولا يزال غير كاف بسبب رفض المختبرات وبعض البلدان رفع براءات الاختراع التي كان من شأنها تسريع إنتاج هذه اللقاحات وإمكانية الحصول عليها”، والمساهمة في “تهيئة البشرية لمواجهة المتحورات الجديدة والأوبئة المستقبلية”.

• الدار البيضاء : لقاء دراسي يناقش إعادة التأهيل الصحي في مرحلة ما بعد (كوفيد-19 ). التأم متخصصون في الطب الفيزيائي وإعادة التأهيل، لمناقشة الإشكالية المتعلقة بإعادة التأهيل الصحي في مرحلة ما بعد كوفيد – 19. وجمع هذا الموعد العلمي، الذي تم تنظيمه بمبادرة من الجمعية المغربية للطب الفيزيائي وإعادة التأهيل(SOMAREF) ، أطباء من مختلف القطاعات الجامعية، وأطباء القطاع العام والحر من مختلف مناطق المملكة ، لمناقشة المضاعفات الوظيفية لـكوفيد 19، ولا سيما متلازمة عدم التكيف مع الإجهاد الذي يتسبب فيه. وبهذه المناسبة، دعا المشاركون في اللقاء إلى وضع بروتوكولات تتعلق بعملية إعادة التأهيل الصحي لصالح هؤلاء المرضى حسب حالة كل منهم. وفي هذا السياق، استعرض الدكتور مصطفى بوتبوشت (أخصائي التخدير والإنعاش وطب الآلام) طرقا علمية وطبية جديدة للتقليل من تأثير الألم لدى المرضى، وخاصة أولئك الذين عانوا من مرض كوفيد -19.

• صديقي : استراتيجية الجيل الأخضر تروم خلق فلاحة مبتكرة ومندمجة مع محيطها وقادرة على التنافس . شكل موضوع التوصل إلى مقاربة مندمجة من أجل دعم واستدامة المشاريع الاستثمارية للشباب القروي، محور نقاش معمق جمع كل الأطراف المعنية بتنزيل استراتيجية الجيل الأخضر 2020 – 2030، وباقي مكونات القطاع الفلاحي من فدراليات وغرف فلاحية وغيرها. وأكد محمد صديقي، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، في مناظرة “تشجيع الشباب على الاستثمار والمقاولة في المجال الفلاحي والقروي”، التي نظمت أمس الاثنين بالرباط، أن استراتيجية الجيل الأخضر التي ستعمل على تنزيل السياسة الفلاحية بالمغرب إلى غاية 2030 بناء على خلاصات ونتائج مخطط المغرب الأخضر، تعتبر الرأسمال البشري وخلق طبقة متوسطة في المجال القروي محورها الجوهري. وأضاف صديقي أن استراتيجية الجيل الأخضر تعتبر ضامنة للاستمرارية التنموية للفلاحة المغربية، هدفها خلق فلاحة مبتكرة ومندمجة مع محيطها ومستدامة وقادرة على التنافس.

• المغرب يستضيف الاجتماع المقبل لمجلس وزراء العدل العرب . قرر مجلس وزراء العدل العرب عقد دورته المقبلة الـ 38 خلال شهر نونبر من العام المقبل في المملكة المغربية، على أن يسبقها اجتماع المكتب التنفيذي للمجلس. جاء ذلك في قرار صادر عن مجلس وزراء العدل العرب في ختام دورته 37 التي عقدت الاثنين بمقر الأمانة العامة للجامعة العربية بالقاهرة، وذلك بناء على مذكرة تقدمت بها المندوبية الدائمة للمملكة المغربية لاستضافة هذه الدورة، حيث صدر القرار بالإجماع. ومن جهة أخرى، دعا مجلس وزراء العدل العرب، لتكثيف التعاون العربي الثنائي والجماعي في مجال تبادل المعلومات بشأن مكافحة الإرهاب، وتفعيل أحكام المادة الرابعة من الاتفاقية العربية لمكافحة الإرهاب بشأن تبادل المعلومات والخبرات. وطالب المجلس في بيان في ختام أعماله بعقد ورش عمل ودورات تدريبية وطنية متخصصة في مجال بناء القدرات البشرية والفنية للعاملين في الأجهزة المختصة بمجال مكافحة الإرهاب.

• هلال يندد أمام مجلس الأمن الدولي بتجنيد الجماعات المسلحة للأطفال . ندد السفير الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، عمر هلال، أمام مجلس الأمن الدولي بنيويورك، بالتجنيد العسكري للأطفال من قبل الجماعات المسلحة، واصفا ذلك بكونه أحد أخطر انتهاكات حقوق الإنسان. وقال هلال، في كلمة خلال اجتماع ذي طابع غير رسمي لمجلس الأمن ، نظمته البعثات الدائمة لفيتنام ، كينيا ، النيجر ، النرويج ، روسيا ، الولايات المتحدة ، مالطا ، سانت فنسنت وجزر غرينادين ، تحت شعار “رفع تحديات الأطفال المحرومين من الحماية الأبوية خلال فترات النزاع” “إن تجنيد الجماعات المسلحة للأطفال في مخيمات اللاجئين يمثل أحد أخطر انتهاك لحقوقهم”. وتابع أن حرمان هؤلاء الأطفال من الحماية الأبوية ومن كافة حقوقهم يمثل انتهاكا للقانون الدولي ، مؤكدا على أنه ينبغي تحميل “كامل” المسؤولية لمرتكبي انتهاكات التجنيد العسكري للأطفال ومن يساعدونهم.

• سفير المغرب في فيينا يفضح مزاعم وتناقضات الجزائر . فضح السفير المندوب الدائم للمغرب في فيينا، عز الدين فرحان، ادعاءات وتناقضات ممثلة السلطات الجزائرية بشأن العلاقات مع المملكة، وذلك خلال اجتماع وزاري لمجلس منظمة الأمن والتعاون في أوروبا. وفي رده على إعلان الجزائر، أعرب فرحان عن أسفه لموقف سفيرة هذا البلد التي كرست مداخلتها، بشكل فاجأ باقي الوفود، خلال الحصة المخصصة للشركاء المتوسطيين للتعاون، للعلاقات بين المغرب والجزائر، في حين أن منظمة الأمن والتعاون في أوروبا كانت على الدوام محصنة ضد المشاكل الثنائية بين شركاء التعاون المتوسطيين لهذه المنظمة الإقليمية. وقد جاء إعلان الجزائر بعد تدخل السفير، الممثل الدائم للمغرب في فيينا، حول رؤية المملكة وقضايا الأمن، بالنظر إلى البعد المتوسطي لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا. واجترت ممثلة الجزائر نفس الادعاءات، مدعية أن “المغرب يهدف إلى زعزعة استقرار الجزائر من خلال التقارب مع إسرائيل، وليس لديه مفهوم لحسن الجوار والتعاون بين المغرب والجزائر”، كما أن “المغرب يشجع ويدعم سياسيا ودبلوماسيا المنظمات التي تهدف إلى الانفصال عن الجزائر”.

• أكادير .. توقيف شخص للاشتباه في ارتكابه الضرب والجرح المفضي للموت . تمكنت عناصر فرقة الدراجين بولاية أمن أكادير، من توقيف شخص يبلغ من العمر 46 سنة، تبدو عليه أعراض نفسية غير طبيعية، وذلك للاشتباه في تورطه في ارتكاب الضرب والجرح المفضي للموت والذي كان ضحيته شقيقته وابنها القاصر. وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أنه وحسب المعلومات الأولية للبحث، فقد أقدم المشتبه فيه الذي كان في حالة اندفاع قوية وغير طبيعية بسبب شبهة الإدمان على المخدرات، على تعريض شقيقته البالغة من العمر 56 سنة وابنها القاصر لاعتداء جسدي بواسطة السلاح الأبيض مما تسبب في وفاتهما. وأضاف المصدر ذاته أن المشتبه فيه ارتكب هذه الجريمة داخل مسكن العائلة بحي الوفاء بأكادير، كما أصاب خمسة ضحايا آخرين من أفراد عائلته بجروح متفاوتة الخطورة.

• موجة البرد .. حملات الدفء . نظمت مندوبية الصحة والحماية الاجتماعية بأزيلال عشر وحدات طبية وفرق متنقلة بعدد من الجماعات القروية التابعة للإقليم، وذلك بهدف مواجهة موجة البرد القارس عقب التساقطات المطرية والثلجية التي عرفتها المنطقة مؤخرا. وشملت هذه الوحدات الطبية والفرق المتنقلة، التي نظمت من 29 نونبر إلى 3 دجنبر الجاري بتنسيق مع السلطات الإقليمية، جماعات آيت أومديس، وآيت عباس، وأݣودي نلخير، وأرفالة، وآيت محمد، وتيفني. وتندرج هذه العملية في إطار تفعيل عملية رعاية 2021 الرامية إلى توفير الرعاية اللازمة لساكنة المناطق المتضررة بفعل موجات البرد القارس وتساقط الأمطار والثلوج، وطبقا للبرنامج الإقليمي لمندوبية الصحة والحماية الاجتماعية بأزيلال الخاص بتنمية الصحة بالوسط القروي. وبلغ العدد الإجمالي للمستفيدين من الفحوصات والخدمات الصحية المقدمة خلال هذه الحملات 1633، تضمنت 367 فحصا طبيا عاما، و53 فحصا للحمل بالصدى، علاوة على استفادة 164 امرأة من الكشف المبكر لسرطان الثدي، والتخطيط العائلي، و895 شخص استفادوا من باقي البرامج الصحية كالتغذية والصحة المدرسية والتلقيح وتوزيع الأدوية بالمجان.

• انتعاش كبير للاستثمارات الأجنبية المباشرة بالمغرب . سجلت الاستثمارات الأجنبية المباشرة دينامية كبيرة خلال الأشهر العشرة الأولى من هذا العام. ويتضح ذلك من خلال أحدث الأرقام الصادرة عن مكتب الصرف. وسجلت هذه الاستثمارات، ضمن هذا السياق، ارتفاعا بـ 14.8٪، حيث حققت خلال عام ما يقرب من ملياري درهم. كما بلغت تدفقاتها 15.47 مليار درهم مقابل 13.47 مليار درهم قبل عام. وعزا مكتب الصرف هذا النمو إلى انتعاش عائدات الاستثمارات الأجنبية المباشرة. وهكذا، بلغت قيمة هذه الأخيرة 24.88 مليار درهم متم أكتوبر مقابل 22.10 مليار درهم في نفس الفترة من العام الماضي، مسجلة بذلك زيادة بنسبة 12.6 في المئة من سنة إلى أخرى.

• ا لموسم الفلاحي 2021-2022 : “المثمر” يروم تغطية أزيد من 25 ألف هكتار . تم تصميم وتنفيذ برنامج المثمر للزرع المباشر، الذي يطمح إلى تغطية أزيد من 25.000 هكتار خلال الموسم الفلاحي 2021- 2022، في إطار مقاربة تشاركية تشمل العديد من الفاعلين من قبيل الجمعيات والتعاونيات، والخبراء العلميين، وخبراء الزراعة المحافظة، والصناعيين. وحسب مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط، فإنه “تم وضع آلات للبذر رهن إشارة التعاونيات التي تكلفت باعتماد البرنامج حسب دفتر للتحملات وضع بتنسيق مع المهندسين الزراعيين لمبادرة المثمر لمجموعة المكتب الشريف للفوسفاط “. وأضافت أن هذه الدينامية قد أثرت بشكل إيجابي على العلاقة بين “الفلاح” و”محيطه”، وساهمت في تحفيز اتخاذ القرار الجماعي، مضيفة أنه في المجموع، تمت تغطية أكثر من 28 ألفا و500 هكتار في إطار عملية الزرع المباشر منذ إطلاق البرنامج.

• المغرب .. “قصة نجاح” في مجال التنمية الاقتصادية بشمال إفريقيا . أكد رئيس مركز السياسات من أجل الجنوب الجديد (بوليسي سانتر فور ذا نيو ساوث)، كريم العيناوي، أن المغرب يمثل قصة نجاح في مجال التنمية الاقتصادية بشمال إفريقيا. وقال العيناوي، في مداخلته عن بعد خلال مائدة مستديرة حول التنمية الاقتصادية بشمال إفريقيا، نظمت في إطار المنتدى السابع لحوارات البحر المتوسط، إن المملكة التي تسارع نمو ناتجها المحلي الإجمالي في السنوات الأخيرة، تشكل نموذجا في المنطقة. وأوضح رئيس مجموعة التفكير المغربية أن “الوقت قد حان للتفكير بعيدا والتحلي بأكبر قدر من الطموح”، داعيا المغرب والاتحاد الأوروبي إلى تعزيز تعاونهما القائم على الثقة في عدة مجالات، لاسيما التجارة”.

• مراكش تستضيف أول مكتب إقليمي لمنظمة السياحة العالمية في إفريقيا . تمت المصادقة على احتضان المغرب (مراكش) لأول مكتب إقليمي لمنظمة السياحة العالمية في إفريقيا، الثاني عالميا، وذلك خلال الدورة الـ 24 للجمعية العامة للمنظمة. وعلم لدى الوفد المغربي المشارك في هذا المحفل العالمي أنه جرى اعتماد الترشيح المغربي في سياق المنافسة القوية لأربع دول إفريقية أخرى. ويأتي اختيار مدينة مراكش لاحتضان أول مكتب إقليمي لإفريقيا، لتأكيد الريادة القارية للمملكة في مجال التنمية السياحية. وستشمل مهمة المكتب القاري لمنظمة السياحة العالمية، النهوض بالاستثمار والابتكار السياحي، من خلال الاعتماد على نموذج للتعاون جنوب-جنوب يستلهم من روح الرؤية الملكية للعمل الإفريقي المشترك. وخلال هذه الجمعية العامة، التي انعقدت أشغالها خلال الفترة ما بين 30 نونبر و3 دجنبر في العاصمة الإسبانية، جرى انتخاب المغرب كعضو في المجلس التنفيذي لمنظمة السياحة العالمية للفترة 2021-2025.

• وزارة الصحة تكذب ادعاءات منقولة إعلاميا حول شكاية ضد عدد من مسؤوليها . كذبت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية ادعاءات منقولة إعلاميا حول شكاية لإحدى الجمعيات ضد عدد من مسؤولي الوزارة. وأوضحت، في بلاغ لها، أنه “في إطار اليقظة الإعلامية، أخذت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية علما بوجود تقارير إعلامية، تفيد بوضع جمعية اختارت لنفسها صفة حماية المال العام، شكاية لدى رئاسة النيابة العامة، يوم الجمعة 3 دجنبر الجاري، ضد عدد من مسؤولي الوزارة، من بينهم وزير الصحة والحماية الاجتماعية”. وأضافت أن نفس الشكاية التي لم تتوصل بها الوزارة بشكل رسمي، وجهت أيضا ضد عدد من الشركات العاملة في قطاع الأدوية والصيدلة، وهي “تحمل الكثير من المغالطات والالتباسات، وتمارس ضغوطات غير مفهومة على القطاع، لاسيما بعدما أكدت الوزارة على استمرارها في ترسيخ وتكريس حكامة تدبيرية سمتها الرئيسية الشفافية والجودة، ولا تقبل بمنطق الريع أو احتمال الاستفادة من صفقات القطاع بدون مواصفات قانونية”. وبناء عليه، فإن الأمر يقتضي، بحسب البلاغ، تصحيحا وتدقيقا، حرصا من الوزارة على تنوير الرأي العام الوطني، والرد على كل المزاعم المجهولة السبب والدوافع بشأن صفقات الوزارة، والدفاع عن شرف وأمانة أطر الصحة، نساء ورجالا، الذين بذلوا تضحيات وجهودا لا تقدر بثمن خلال أزمة كوفيد 19 الصحية.

• رئيسة الهيئة المغربية لسوق الرساميل تقدم التقرير السنوي لسنة 2020 إلى رئيس الحكومة . قدمت رئيسة الهيئة المغربية لسوق الرساميل نزهة حيات التقرير السنوي للهيئة برسم سنة 2020، إلى رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، وذلك وفق أحكام الظهير رقم 21 – 13 – 1 بتنفيذ القانون رقم 12-43. ويستعرض هذا التقرير الأحداث الرئيسية التي ميزت سوق الرساميل سنة 2020، والمساهمة المالية للهيئة وكذا الإجراءات والتوصيات في فترة أزمة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).وتتناول الفصول المختلفة لهذا التقرير، من بين أمور أخرى، محيط الهيئة المغربية لسوق الرساميل بالأرقام، والإشراف على سوق الرساميل وتطوير هذه السوق. وكتبت حيات في هذا التقرير أن سنة 2020 ستبقى هي السنة التي طبعها تفشي وباء كوفيد -19 والاضطرابات العالمية الناجمة عنه. وأضافت أن هذه النسخة من التقرير السنوي تستعرض بالتالي الإجراءات الخاصة التي اتخذتها الهيئة المغربية لسوق الرساميل خلال هذه الفترة من أجل أداء مهامها على أحسن وجه والحفاظ على الثقة في السوق والإبقاء على مساهمتها في تمويل الاقتصاد.

• رحلات استثنائية لإعادة المغاربة العالقين بالخارج . بعد النداءات التي أطلقها المغاربة العالقون بالخارج بسبب قرار السلطات المغربية إغلاق المجال الجوي المغربي خوفا من دخول متحور “أومیکرون”، أعلنت شركة الخطوط الملكية المغربية عن تنظيم رحلات استثنائية جديدة بين المغرب ودول أخرى. وذكرت الشركة أنه تمت برمجة رحلات استثنائية خاضعة لترخيص خاص، من المغرب في اتجاه بلجيکا وإيطاليا، وذلك يوم الأربعاء المقبل. وباشرت سفارات وقنصليات مجموعة من البلدان تنظيم رحلات لإجلاء مواطنيها بعد قرار المغرب السالف الذكر، كإسبانيا وفرنسا وإيطاليا، التي عملت على تنظيم رحلة لتنقل رعاياها إلى إيطاليا نهاية الأسبوع الماضي. وسبق أن أعلنت (لارام)، نهاية الأسبوع الماضي، عن موعد رحلات استثنائية جديدة ابتداء من 7 وإلى غاية 10 دجنبر الجاري، تهم ثلاث دول هي فرنسا وإسبانيا وموريتانيا.

• العجز التجاري للمغرب يتجاوز 164 مليار درهم . أفاد مكتب الصرف بأن العجز التجاري للمغرب بلغ خلال العشرة أشهر الأولى من السنة الجارية ما قيمته 164,17 مليار درهم، أي بزيادة 26,6% مقارنة مع الفترة ذاتها من سنة 2020. وأوضح مكتب الصرف، في نشرته الأخيرة حول المؤشرات الشهرية للتجارة الخارجية، أن هذا العجز ناتج عن زيادة في الواردات (+22,9% إلى 424,32 مليار درهم) بشكل أكبر مقارنة مع زيادة الصادرات (+20,7% إلى 260,15 مليار درهم)، مضيفا أن نسبة التغطية بلغت 61,3%. ومقارنة بنهاية شهر أكتوبر 2019 (الفترة التي سبقت الأزمة المرتبطة بجائحة فيروس كورونا الجديد)، فقد زادت الصادرات، بحسب المصدر ذاته، بنسبة 9,4% (22,1 مليار درهم)، بينما أظهرت الواردات زيادة بنسبة 3,3%.

•  50 مشروعا للطاقات المتجددة توجد حاليا قيد الاستغلال . أكدت وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، ليلى بنعلي، أن المغرب يتطلع إلى تعزيز التعاون الدولي من أجل تكثيف الاستثمارات في مجال الطاقات المستدامة. وأوضحت بنعلي، في مداخلة عن بعد خلال مائدة مستديرة عقدت حول الطاقة النظيفة، بروما، في إطار “حوارات البحر المتوسط”، أن خمسين مشروعا للطاقات المتجددة توجد حاليا قيد الاستغلال، فيما يوجد أزيد من 60 مشروعا من مختلف الأحجام قيد التطوير أو الإنجاز بشراكة مع متعاونين أجانب. وأكدت الوزيرة في رسالة مصورة موجهة للمشاركين في هذا اللقاء، أن المملكة التي حددت رؤية طموحة في أفق العام 2030، تروم تعزيز التعاون الإقليمي والدولي قصد بلوغ أهداف التنمية المستدامة، مؤكدة على ضرورة تعزيز البنيات التحتية بغية النجاح في الانتقال الطاقي المنشود. وقالت الوزيرة “يجب تحسين العائد على رأس المال المستثمر، ولهذا السبب نؤكد على دور القطاع الخاص الوطني والدولي”.

• سلا .. مجموعات من الكلاب الضالة تسيطر على المدينة . أطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي بمدينة سلا، مؤخرا، حملة على الشبكات الاجتماعية للتنديد بارتفاع أعداد الكلاب الضالة، التي أضحت تغزو المدينة، وتهدد سلامة المواطنين. وردا على هذه الحملة الرقمية، أكد عمر السنتيسي، عمدة مدينة سلا، أن “عملية جمع الكلاب الضالة تتم يوميا”. وتابع السنتيسي، في تصريح للصحيفة، أن “المستجد الوحيد اليوم يتمثل في أنه لم يعد لدينا الحق في تسميمهم أو قتلهم علانية”، وهو ما يفسر تزايد أعداد هذه الكلاب في شوارع المدينة، مشيرا إلى أنه تم إطلاق مشروع لإنجاز عيادة بيطرية على مستوى الولاية من أجل حل هذه المشكلة.

• المغرب الثاني إفريقيا في جذب الاستثمارات . قفز المغرب إلى المرتبة الثانية من حيث أكثر البلدان جاذبية للمستثمرين في القارة السمراء، وذلك وفق إحصائيات النسخة الجديدة من دراسة “أين تستثمر في إفريقيا؟” التي نشرها بنك جنوب إفريقيا “راند میرشانت بنك” (RMB)، علما أن مصر احتلت المرتبة الأولى. وحسب التقرير، فقد جاء المغرب في المركز الثاني، باعتباره يتوفر على اقتصاد قوي ومتنوع، ومواقع جغرافية مناسبة، وبنية تحتية قوية، وسياسات تنظيمية فعالة، بالإضافة إلى الاستقرار السياسي، رغم تداعيات جائحة (کوفید-19). وفي هذا الصدد، أكد الخبير الاقتصادي، محمد الشرقي، أن المغرب كان قبل الجائحة يحتل المركز الثالث خلف جنوب إفريقيا، ولكن خلال 2021 قفز إلى المرتبة الثانية مستفيدا من الوضع السياسي غير المستقر والوضعية الوبائية الكارثية التي يعيشها هذا البلد الإفريقي. وأضاف الشرقي، في تصريح لـ “العلم”، أن المغرب زادت استثماراته خلال الأشهر الأولى لسنة 2021 بنسبة 16 في المئة، أي حوالي 3 مليار دولار، وهذا راجع إلى الثقة التي يضعها المستثمرون في الاقتصاد الوطني نتيجة الاستقرار السياسي، الذي تتمتع به المملكة.

• ودائع الأسر المغربية لدى البنوك ترتفع لأزيد من 775 مليار درهم . سجلت الودائع لدى البنوك ارتفاعا سنويا نسبته 7 في المئة لتصل إلى أزيد من 1.039,1 مليار درهم خلال الأشهر العشرة الأولى من السنة الجارية، وذلك وفقا للوحة القيادة المتعلقة بـ “القروض والودائع البنكية”، التي أصدرها بنك المغرب. وأوضح البنك المركزي أن ودائع الأسر استقرت عند 775,1 مليار درهم بارتفاع سنوي نسبته 4,4 في المئة، منها 185,1 مليار درهم في حوزة المغاربة المقيمين بالخارج، مشيرا إلى أن ودائع المقاولات الخاصة تحسنت بنسبة 8,8 في المئة لتصل إلى 156,9 مليار درهم متم أكتوبر الماضي. وعلاوة على ذلك، سجلت أسعار الفائدة على الودائع لأجل 6 أشهر و12 شهرا، متم أكتوبر 2021، انخفاضا بمقدار 22 نقطة أساس، و39 نقطة أساس لتصل، على التوالي، إلى 2,13 في المئة و2,21 في المائة. وخلص المصدر ذاته إلى أن السعر الأدنى للفائدة على الحسابات على الدفاتر تم تحديده في 1,03 في المئة خلال النصف الثاني من سنة 2021، بانخفاض قدره 24 نقطة أساس مقارنة بالستة أشهر السابقة.

• مباحثات مغربية أردنية بعمان لتعزيز التعاون في المجال البرلماني . بحث سفير المغرب بالأردن خالد الناصري، مع رئيس مجلس النواب الأردني عبد الكريم الدغمي، سبل تعزيز التعاون الثنائي في مختلف المجالات ولاسيما في المجال البرلماني. وعبر الناصري والدغمي، خلال هذا اللقاء، عن اعتزازهما بنوعية العلاقات التي تجمع المملكتين تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس وأخيه جلالة الملك عبد الله الثاني. وأكدا الرغبة المشتركة في تعزيز العلاقات بين البلدين وخاصة في العمل البرلماني. وفي هذا السياق، شدد الدغمي على متانة العلاقات الأردنية المغربية، مبرزا أن تطابق المواقف حيال العديد من قضايا المنطقة بين جلالة الملك عبد الله الثاني وأخيه صاحب الجلالة الملك محمد السادس تجسد المعنى الحقيقي لشكل العلاقة القائمة على الثقة والاحترام المتبادل والتناغم في المواقف.

• تنظيم النسخة الأولى لمسابقة “الابتكار النووي – المغرب” من 6 دجنبر الجاري إلى 6 أبريل 2022 . تنظم النسخة الأولى من مسابقة “الابتكار النووي – المغرب” من 6 دجنبر 2021 إلى 6 أبريل 2022، بمبادرة من الجمعية المغربية للشباب في المجال النووي، في إطار أنشطتها الهادفة إلى تشجيع الأنشطة النووية السلمية. وأبرز بلاغ للجمعية، العضو في مجلس إدارة الشبكة العالمية “المؤتمر النووي العالمي للشباب”، أن هذه المسابقة الابتكارية في المجال النووي تستهدف جميع الطلبة وكذلك المهنيين الشباب الراغبين في تصميم مشروع باستخدام التكنولوجيا من أجل تطوير التطبيقات النووية في المغرب. وأضاف المصدر ذاته أن الأهداف الرئيسية لهذه المسابقة تتمثل في تحفيز الإبداع وإبراز أفكار جديدة من خلال تقديم حلول مبتكرة في خدمة القطاع النووي، وكذلك تطوير روح الابتكار لدى قادة المستقبل في القطاع والمساهمة في مستقبل التطبيقات النووية في المغرب.

• الأحزاب المكونة للحكومة توقع على “ميثاق الأغلبية” . وقعت أحزاب التجمع الوطني للأحرار والأصالة والمعاصرة والاستقلال، المشكلة للأغلبية الحكومية، أمس الاثنين بالرباط، “ميثاق الأغلبية”، الذي يشكل إطارا مؤسساتيا ومرجعا يحدد أساليب الاشتغال والتعاون بين مختلف المؤسسات الحكومية والبرلمانية والحزبية. وقال رئيس الحكومة، ورئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، عزيز أخنوش، في كلمة بالمناسبة، إن هذا الميثاق يشكل تعاقدا وسياسيا وأخلاقيا بين مكونات التحالف من أجل بلوغ الأهداف المسطرة في البرنامج الحكومي والبرامج الانتخابية لأحزاب الأغلبية. وأشار أخنوش إلى أن هذه اللحظة السياسية “الفارقة”، تحمل في طياتها الكثير من الرسائل، أبرزها “انطلاق تجربة سياسية جديدة، بثقافة تدبيرية مغايرة، وبأولويات واضحة، وأجندة زمنية محددة، وبمنظور جديد، يقوم على التعاون البناء والاحترام المتبادل بين مكونات التحالف، ويقطع مع بعض أساليب الماضي التي حالت دون الارتقاء بمؤسسات التحالف إلى هيئات لصناعة الحلول”.

• مجموعة “فيسغراد” تطمح إلى إقامة حوار سياسي . من خلال استضافة المغرب لحضور اجتماع وزراء خارجيتها، المنعقد يومي 6 و7 دجنبر الجاري في بودابست، تؤكد مجموعة فيسغراد، التي تضم كلا من بولونيا، التشيك، هنغاريا وسلوفاكيا، إرادتها حيال إضفاء زخم جديد على العلاقات مع المملكة في إطار حوار سياسي معزز. وقد نجحت المجموعة، التي تحتفي هذا العام بالذكرى الثلاثين لتأسيسها، مع توالي السنوات، في فرض نفسها كتحالف رئيسي داخل الاتحاد الأوروبي، تدافع عن مصالح وسط أوروبا، مع الانفتاح على بقية دول العالم وتنويع شراكاتها الدولية. وفي هذا السياق، تطمح المجموعة إلى تعزيز علاقاتها مع المغرب، بشكل أكبر، في مختلف المجالات والارتقاء بها إلى مستوى شراكة استراتيجية غنية ومتعددة الأوجه. وهكذا، ترغب مجموعة “فيسغراد” في تدشين محطة جديدة في علاقاتها مع المملكة، الشريك الموثوق به للاتحاد الأوروبي الذي حقق العديد من المكتسبات السياسية والدبلوماسية والاقتصادية في السنوات الأخيرة، بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، والذي يواصل تعزيز إشعاعه على المستوى الدولي.

• لفتيت يؤكد على ضرورة احترام قرارات اللجنة العلمية لتتبع الجائحة . دعا وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، إلى التعبئة واتباع التدابير الوقائية من فيروس كورونا ومتحوره الفتاك أومیکرون. وأكد لفتيت، بمجلس المستشارين، على أخذ الجرعة الثالثة من اللقاح ضد الوباء لحماية أرواح المغاربة، مشددا، في هذا السياق، على ضرورة احترام قرارات اللجنة العلمية لتتبع الجائحة وعدم التشكيك فيها، والثقة في أطرها والدكاترة المشكلة منهم، الذين ما فتئوا يقدمون الشروحات والتوضيحات العلمية لكل الخطوات المتخذة. وأضاف الوزير أن الحالة الوبائية بالمغرب مستقرة، لكنه لا يمكنه التنبؤ بالآتي، كما أنه لا يمكن إعطاء ضمانات حول الوضعية الوبائية مستقبلا، مشيرا في هذا الصدد إلى أن بعض الدول الأوروبية تعرف موجة جديدة من هذا الفيروس الفتاك.

• الدورة الثالثة من المسابقة الوطنية للصناعة التقليدية داخل السجون تتواصل إلى غاية 8 دجنبر . تنظم المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، بدعم من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، الدورة الثالثة من المسابقة الوطنية للصناعة التقليدية داخل السجون، والتي تتواصل إلى غاية 8 دجنبر الحالي، بمشاركة جميع المؤسسات السجنية بالمملكة. وذكرت المندوبية، في بلاغ لها، أنه اقتناعا منها بأهمية الفن كمحفز على التعبير والتواصل، فإنها تولي أهمية خاصة لهذه المسابقة، وتحرص على التطوير الدائم لقدرات نزلاء المؤسسات السجنية وتحقيق ذواتهم، مساهمة منها في تيسير إعادة إدماجهم بعد استعادتهم للحرية. وأوضحت أن هذه المسابقة، الرامية إلى تمكين النزلاء من التعبير عن ذواتهم، توفر فضاء من الحرية والانفتاح على العالم الخارجي، وهو ما يسمح للسجناء بالتعبير وإبراز مجهوداتهم وكفاءاتهم في مختلف ورشات الصناعة التقليدية التي تتوفر عليها العديد من المؤسسات السجنية بالمملكة، مضيفة أنها تعتبر هذه المسابقة مناسبة لاكتشاف غنى الصناعة التقليدية والفنية داخل الوسط السجني، وذلك من خلال إقامة جسر بين النزلاء الفنانين والعالم الخارجي.

error: