القبض على شخص متهم ب”التخطيط لاغتيال” سانتشيز رئيس الحكومة الإسباني

ألقت الشرطة في إقليم كتالونيا مؤخرا القبض على شخص كان “يخطط لاغتيال” رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز، على خلفية قراره استخراج ونقل رفات الدكتاتور السابق فرانسيسكو فرانكو من ضريح (فالي دي لوس كايدوس) الذي يقع قرب مدريد إلى مكان آخر، حسبما ذكرت وسائل الاعلام المحلية الخميس 8 نونبر الجاري.

ونقلت وسائل الإعلام عن مصادر من الشرطة (موسوس دي إسكوادرا) أن هذا الشخص البالغ من العمر 63 عاما الذي اعتقل يوم 19 شتنبر الماضي، يشتغل ك”حارس أمن” ويعتبر “قناصا خبيرا ومتمرسا كما يتوفر على رخصة لحمل السلاح”.

وحسب هذه المصادر التي ذكرها التلفزيون الإسباني، فإن المشتبه به الذي يوجد رهن الاعتقال الاحتياطي كان يخطط للاعتداء على رئيس الحكومة ومحاولة اغتياله على خلفية القرار، الذي أصدره والخاص باستخراج ونقل رفات فرانسيسكو فرانكو من ضريح (فالي دي لوس كايدوس).

ومكنت عمليات التفتيش والبحث التي قامت بها مصالح الأمن بمنزل المتهم ب (تيراسا) قرب برشلونة من العثور على 16 قطعة سلاح بما في ذلك بنادق للقنص وبندقية هجومية.

وقد تم إبلاغ الشرطة بمخططات المشتبه به, عن طريق عضو في إحدى المجموعات التي تنشط على مستوى قنوات التواصل الاجتماعي التي كان المتهم يبث عبرها تهديدات في حق رئيس الحكومة الإسبانية بل طالب بدعم لوجيستي من أجل الاعتداء على بيدرو سانشيز.

وقد اعترف المشتبه به “أثناء التحقيق” الذي خضع له بعد اعتقاله أنه كان “يخطط بالفعل لاغتيال رئيس الحكومة”.

ونقل التلفزيون الاسباني عن مصادر من رئاسة الحكومة الإسبانية، أن مصالح الأمن المكلفة بحماية رئيس الحكومة “لم تتعرض أبدا للخطر” على الرغم من هذا التهديد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!