تمكين جزائري مبحوث عنه من الجنسية المغربية و تهم ثقيلة تلاحق المتورطين في القضية

سميرة البوشاوني

ذكرت مصادر “أنوار بريس” بأن 28 شخصا، بينهم مواطنين جزائريين أحدهما موضوع مذكرة بحث دولية من الإنتربول، مثلوا يوم الخميس 31 أكتوبر 2018، أمام النيابة العامة باستئنافية وجدة التي أحالتهم على قاضي التحقيق بنفس المحكمة من أجل تهم “تزوير محررات رسمية واستعمالها والمشاركة، والارتشاء والرشوة، والدخول إلى التراب المغربي بطريقة سرية بالنسبة للجزائريين الاثنين”.

وقد تمت متابعة 20 منهم في حالة اعتقال وإيداعهم السجن المحلي بوجدة، في حين تم وضع 8 تحت المراقبة القضائية.

ويوم الأربعاء تم تقديم مجموعة ثانية للتحقيق في نفس القضية مكونة من 9 أشخاص، بينهم كاتبة ضبط وعون بالمحكمة الابتدائية بوجدة ورجل أمن من مصلحة البطاقة الوطنية… تمت إحالتهم على قاضي التحقيق من أجل “تسليم وثيقة إدارية لشخص يعلم أن لا حق له فيها، والرشوة”، تم إخضاعهم جميعا للمراقبة القضائية.

وذكرت ذات المصادر، بأن لائحة المشتبه فيهم تضم موظفين جماعيين، رجل سلطة، أعوان سلطة، رجال أمن بالإضافة إلى موظفة وعون بابتدائية وجدة وكاتب أحد المحامين بهيئة وجدة…

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!