موعدكم اليومي مع أبرز عناوين الصحف اليومية الصادرة الجمعة 9 نونبر2018 

في ما يلي عرض لأبرز عناوين الصحف الوطنية الصادرة اليوم الجمعة..

المساء :

– عاد لحسن الداودي، الوزير المنتدب المكلف بالشؤون العامة والحكامة، ليلوح بإمكانية منح 1000 درهم كدعم مباشر للفقراء. لكن الحكومة تستمر، في انتظار خروج السجل الاجتماعي الموحد إلى حيز الوجود والحسم في الإجراءات التي سيتم تنزيلها، في دعم الغاز والسكر والدقيق. ويبدو أن الحكومة ستستمر في دعم المواد المدرجة في صندوق المقاصة لأزيد من سنة، في انتظار الانتهاء من مشروع السجل الاجتماعي الموحد، إذ سيتم البدء في هذا السجل على مستوى البرامج الاجتماعية التي يتم تنفيذها حاليا، وأولها برنامج المساعدة الطبية “راميد”، وهو ما يجعل حذف المقاصة بشكل نهائي يحتاج مزيدا من الوقت.
 الاتحاد الاشتراكي :
– أكد مجلس النواب أن عملية التوظيف بأسلاك موظفي المجلس تخضع لمقتضيات النظام الأساسي الخاص بموظفات وموظفي مجلس النواب، والذي ينص على ضرورة إجراء المباراة بخصوص هذه العملية. وأوضح المجلس، في بلاغ أصدره على إثر ما تداولته بعض المنابر الإعلامية من معلومات حول التوظيفات بمجلس النواب، أن ميزانية الأخير رصدت برسم السنة المالية الحالية (2018) 20 منصبا ماليا من أجل تلبية الحاجيات الملحة من الموارد البشرية المؤهلة. وأضاف المصدر أن مكتب مجلس النواب قرر تنظيم مباراة من أجل شغل المناصب المتوفرة كلها دون استثناء، طبقا للقوانين الجاري بها العمل، وحدد المعايير والشروط التي يجب استيفاؤها في ملفات المترشحين، مشيرا إلى أنه تم الإعلان عن الخبر في حينه بعد اجتماع مكتب المجلس ببلاغ الاجتماع الاسبوعي؛ كما فوض للمدرسة الوطنية العليا للإدارة تدبير المباراة بصفة عامة من خلال تنظيم الاختبارات الكتابية والشفوية مع تشكيل لجنة من أعضاء المكتب للإشراف وتتبع سير العملية.
بيان اليوم:
– دعا المندوب العام لإدارة السجون وإعادة الادماج، محمد صالح التامك، الأربعاء بالرباط، الفاعلين المؤسساتيين إلى الانخراط بشكل أكبر في محاربة الأمية بالمؤسسات السجنية. وأوضح التامك، خلال الجلسة الافتتاحية لندوة دولية حول موضوع “سجون بدون أمية”، أن محاربة الأمية في المؤسسات السجنية قضية جوهرية، داعيا الفاعلين المؤسساتيين إلى الانخراط بشكل أكبر في هذا المجال من أجل ضمان مستقبل أفضل لهؤلاء السجناء.
أخبار اليوم :
– واصل مؤشر (مازي) السير في منحى تصاعدي، إذ أغلق سنة 2017 بزيادة قدرها 6.39 في المئة، وبلغ المؤشر أعلى مستوى له العام الماضي بتاريخ 12 يناير، ببلوغه 12 ألفا و950.85 نقطة، مسجلا بذلك زيادة نسبتها 11.22 في المئة مقارنة مع مطلع العام، كما جاء في تقرير الهيئة المغربية لسوق الرساميل السنوي الخاص بسنة 2017. وسار على نفس المنوال تقريبا مؤشر (مادكس) الذي ارتفع سنة 2017 بنسبة قدرها 5.79 بالمئة مقارنة مع نسبة 31.59 في المئة التي سجلها في 2016، وهو الأمر نفسه الذي تكرر مع مؤشر (FTSE CSE Morocco 15) الذي لم يخالف سير المؤشرين السابقين، وارتفع بنسبة 8.34 في المئة، مقارنة بنسبته المسجلة في 2016، والتي تجسدت في 44.36 في المئة.
الأحداث المغربية :
– كشفت مصادر صيدلانية، أن هناك العديد من الأدوية المختفية من الصيدليات على الصعيد الوطني، على رأسها أدوية أمراض الجهاز التنفسي والربو، بالإضافة إلى بعض أدوية ارتفاع الضغط والسكري، والتي اختفت بدورها من بعض المراكز الصحية. مصدر من وزارة الصحة أشار إلى أنه لا يمكن الحديث عن نفاذ في الأدوية، وإنما عن خصاص في أنواع معينة، وبالتالي ستقوم وزارة الصحة بتدارك الأمر.
العلم : 
– على الرغم من كل التحذيرات التي أطلقتها عدة مؤسسات أهمها المجلس الأعلى للحسابات، بخصوص تصاعد ديون المغرب إلى مستويات قياسية، فإن حكومة العثماني مستمرة في مسلسل الاقتراض من المؤسسات الدولية لتمويل مجموعة من المشاريع. فقد وافق المجلس الإداري لمجموعة البنك الإفريقي للتنمية، خلال اجتماعه المنعقد بأبيدجان، على منح المغرب تمويلا بقيمة 117 مليون أورو لتنفيذ “مشروع الاستدامة وتأمين الولوج إلى الماء الصالح للشرب”. كما وافق على منح قرض بقيمة 75 مليون أورو للمغرب من أجل توسيع وتحديث مطار الرباط-سلا الدولي.
 رسالة الأمة:
– كشف ادريس جطو، الرئيس الأول للمجلس الأعلى للحسابات، أن المجلس “سينشر قريبا، تقريرا يهم تتبع تنفيذ التوصيات التي تضمنتها مختلف تقاريره التي أصدرها منذ سنوات”، مؤكدا أن التقرير المرتقب “يعد الأول من نوعه منذ تأسيس المجلس”. وكشف جطو، خلال عرضه للميزانية الفرعية للمحاكم المالية، أمام لجنة العدل والتشريع وحقوق الإنسان بمجلس النواب، عن ارتفاع الغلاف المالي الاجمالي المخصص للمحاكم المالية برسم مشروع ميزانية السنة المالية 2019، بنسبة 21.18 في المائة، مقارنة مع ميزانية السنة المالية 2108، لينتقل الغلاف من “351 مليون درهم، إلى 425 مليون و340 ألف درهم”.
ليبيراسيون : 
– أكد وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، عزيز الرباح، أن مخطط المغرب المنجمي الذي سيكون جاهزا منتصف سنة 2019، يشكل إطارا ملائما من أجل تنظيم قطاع المعادن في المغرب. وقال الرباح، في حديث على هامش مشاركته في الدورة الخامسة للمعرض الدولي للمعادن بالسنغال (6-8 نونبر الجاري)، إن هذا المخطط يشمل حكامة جيدة للقطاع، عبر التحكم في المعلومة الجيولوجية، ومراجعة المساطر في مجال الاستثمار ومنح التراخيص، مشيرا إلى أنه يولي أهمية خاصة لدعم المستثمرين، والحفاظ على البيئة والماء وتدبير الصعوبات المرتبطة بالبيئة، ولاسيما النفايات.

– أكد ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، تفاعلا مع إعلان جلالة الملك محمد السادس في خطابه الموجه الى الامة بمناسبة الذكرى ال43 للمسيرة الخضراء عن استعداد المملكة للحوار المباشر والصريح مع الجزائر، أن السيد أنطونيو غوتيريش “كان مؤيدا على الدوام لحوار معزز بين المغرب والجزائر”. وقال المتحدث في مؤتمره الصحفي اليومي ردا على سؤال حول اقتراح جلالة الملك على الجزائر، في متن خطابه السامي، إحداث آلية سياسية مشتركة للحوار والتشاور، “لقد كان الأمين العام دائما مؤيدا لإجراء حوار معزز بين المغرب والجزائر”.

 ليكونوميست:
– مجلس الحكومة يصادق خلال اجتماعه الأسبوعي، على مشروع قانون يقضي بتحويل منشآت عامة إلى القطاع الخاص. ويتعلق الأمر بشركة استغلال المحطة الحرارية لتاهدارت وفندق المامونية اللتين تنشطان على التوالي في قطاعي الطاقة والفندقة. وتعتزم الحكومة حذف خمس شركات من اللائحة المزمع خوصصتها، ويتعلق الأمر بـ”شركة مركب النسيج بفاس” (كوطيف)، وبنك القرض العقاري والسياحي، وشركة تسويق الفحم والخشب، ومصنع الآجور والقرمود، والشركة الشريفة للأملاح، إضافة إلى فندقين هما “أسماء” و”ابن تومرت”.

– استثمارات هيئات التوظيف الجماعي للقيم المنقولة تظهر متوسط نمو سنوي متواصل خلال السنوات الخمس الأخيرة. وتجاوز جاري هذه الاستثمارات 439 مليار درهم ليمثل أزيد من 40 في المئة من الناتج الداخلي الإجمالي، لدرجة أنها أصحبت، لدى النظام البنكي، إحدى الأدوات المفضلة لتمويل الاقتصاد. ويبقى الأهم هو أن ينفتح مصدر هذا التوظيف على العموم بشكل متزايد.

أوجوردوي لوماروك:
– أكد عادل الزيادي، رئيس تجمع النفطيين المغاربة، في برنامج إذاعي، أن “الفوائد الصافية لقطاع المحروقات بأكمله تصل إلى 4 ملايير درهم في المغرب. والتصريحات التي تتحدث عن 17 مليار درهم لا تلزم إلا أصحابها. وحتى داخل اللجنة البرلمانية، فقد تم الاعتراف بكل وضوح بأن هذه المعطيات غير موجودة”.

– تعزيز الصادرات المغربية نحو فنلندا ودعم العلاقات الثنائية مع هذا البلد في المجال الفلاحي، هي النقط التي شدد عليها عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، خلال مباحثات أجراها بهلسنكي مع نظيره الفنلندي، جاري ليبا. كما تطرق المسؤولان للاتفاق الفلاحي واتفاقية الصيد البحري بين المغرب والاتحاد الأوروبي، حيث عبر الجانب الفنلندي عن إدراكه لأهمية هذه الاتفاقية بالنسبة للمغرب وكذلك بالنسبة للاتحاد الأوروبي؛ مشيرا إلى أنه “سيتم دراسة هذا الاتفاق بعناية على مستوى فنلندا”.

 لوماتان:
– مجلس الحكومة يصادق على مشروع قانون حول تحويل منشآت عامة إلى القطاع الخاص. أهم مضامين وإجراءات مشروع هذا القانون تتمثل في إدراج كل من شركة استغلال المحطة الحرارية لتاهدارت وفندق المامونية اللتين تنشطان على التوالي في قطاعي الطاقة والفندقة في لائحة الشركات التي ستتم خوصصتها، حيث سيتم إسنادهما إلى مهنيين خواص مغاربة أو دوليين يتم اختيارهم على أساس المؤهلات التقنية والمعرفية. كما تشمل حذف خمس شركات من اللائحة المزمع خوصصتها، ويتعلق الأمر بـ”شركة مركب النسيج بفاس” (كوطيف)، و بنك القرض العقاري والسياحي، وشركة تسويق الفحم والخشب، ومصنع الآجور والقرمود، والشركة الشريفة للأملاح، إضافة إلى فندقين هما “أسماء” و”ابن تومرت”.

– ينص مشروع قانون المالية المتعلق بسنة 2019 على تخصيص اعتمادات إجمالية بقيمة 67ر17 مليار درهم في إطار صندوق المقاصة، مقابل 13 مليار درهم عام 2018. وأفاد التقرير حول المقاصة المرفق بمشروع قانون المالية، بأن هذه الاعتمادات ستوجه نحو دعم أسعار غاز البوتان والمود الغذائية (السكر ودقيق القمح اللين). وإلى غاية نهاية يوليوز 2018، يفيد التقرير، قدرت الكلفة المتعلقة بدعم أسعار غاز البوتان والسكر ودقيق القمح اللين بـ79ر9 مليار درهم، منها أكثر من 8ر6 مليار درهم لغاز البوتان.

 البيان :
– قالت فاطمة الزهراء برصات، عضو المجموعة النيابية لحزب التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، إنه من الخطأ اعتبار النفقات الاجتماعية بمثابة إكراهات لتنمية البلاد، مؤكدة أن البلدان التي تستثمر أكثر من غيرها في القطاعات الاجتماعية، هي التي تحقق أعلى معدلات النمو. وأعربت عن الأمل في أن يدشن مشروع القانون المالي برسم سنة 2019 لمرحلة جديدة في مجال التوزيع العادل للثروات من خلال إطلاق مبادرات تنموية بجميع الجهات تروم بشكل أساسي الحد من التفاوتات الاجتماعية والمجالية.

– قال وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، الأربعاء بالرباط، إنه تمت خلال السنة الجارية المصادقة على 116 مشروعا بقيمة 81 مليون درهم لفائدة 93 جماعة سلالية، وذلك من أجل تعزيز البنيات الأساسية ودعم المشاريع المدرة للدخل لفائدة ذوي الحقوق. وأبرز لفتيت، في معرض تقديمه لمشروع الميزانية الفرعية لوزاة الداخلية أمام لجنة الداخلية والجماعات الترابية والسكنى وسياسة المدينة بمجلس النواب، أن الوزارة تنجز مشاريع لإدماج الجماعات السلالية وذوي الحقوق في إطار التنمية المحلية، إذ يتم الحرص على تكاملها وانسجامها مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وبرامج الجماعات الترابية والقطاعات الحكومة وكذا مكونات المجتمع المدني.

لوبينيون :
– إطلاق تفكير استراتيجي شامل وطموح لتنمية القطاع الفلاحي، في إطار رؤية ملكية، تؤكد على أهمية بروز طبقة فلاحية متوسطة، وتعزيزها من أجل أن تصبح رافعة للتنمية السوسيو اقتصادية. لهذا الغرض، يتعين إجراء تقييم لمخطط المغرب الأخضر الذي تم إطلاقه سنة 2009، بهدف وضع تصور جيد لهذه الاستراتيجية الجديدة. وسيخصص لهذه الأخيرة غلاف مالي بقيمة 1.58 مليون درهم.

– سامير: المحكمة التجارية للدار البيضاء تؤكد مباشرة إجراءات مصادرة كل الممتلكات العقارية والنقدية والعينية التي توجد في ملكية أعضاء المجلس الإداري الذين تسببوا في إفلاس مصفاة “لاسامير”، لاسيما الرئيس المدير العام، محمد العمودي، والمدير العام، جمال باعمر. ويشمل هذا القرار أيضا أربعة متصرفين أجانب: بسام أبور ردينة، وجايسن ميلازو، ولارس نيلسون، وجون أوزولد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!