باقتراح من ادريس لشكر، المجلس الوطني للاتحاد الاشتراكي يقرر تخليد الذكرى المئوية للزعيم السي عبد الرحيم بوعبيد

أنوار بريس

باقتراح من الأستاذ ادريس لشكر الكاتب الاول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، قرر المجلس الوطني للحزب و المجتمع يومه السبت 18 دجنبر، احياء الذكرى المئوية للزعيم الاتحادي الفقيد السي عبد الرحيم بوعبيد  في شهر مارس 2022.

ففي كلمته خلال افتتاح أشغال المجلس الوطني للحزب، شدد الأستاذ لشكر على أن حزب الاتحاد الاشتراكي حزب له ذاكرة، وعلى هذا الأساس و حفاظا على هذه الذاكرة، كان قد تقرر على الاحتفاء كل سنة بتاريخ 29 أكتوبر بشهداء الاتحاد الاشتراكي مضيفا أنه خلال التحضير للمؤتمر ستحل ذكرى رحيل الفقيد عبد الرحيم بوعبيد بتاريخ 8 يناير، و بالنظر لظروف الجائحة التي أملت على الحزب جمع كل هذه الهياكل الحزبية في يوم واحد لصعوبة التكهن بما يمكن أن يحدث في القادم من الأيام، ولهذا يقول الأستاذ إدريس لشكر ” فكرنا أن قائدنا الملهم وزعيمنا، زعيم الحركة الاشتراكية الديمقراطية في بلادنا والذي تربينا عليه جميعا كأجيال، تذكرنا أن ميلاده كان في مارس 1929، وحيث أننا سنعيش مارس 2022 مئوية فقيدنا السي عبد الرحيم،  فقد قررنا أن نرفع للمجلس الوطني توصية بشأن تشكيل لجنة للتحضير لهذه المئوية عسى الله أن يرفع عنا هذا الوباء لكي تكون حضورية بشكل كامل بما يليق بالزعيم الراحل السي عبد الرحيم بوعبيد نستدعي لها من خارج المغرب مجموعة من الأسماء البارزة وإذا تعذر ذلك ستنظم المئوية عن بعد بشهادات أصدقائه أو المفكرين أو الذين عايشوه”

أعضاء المجلس الوطني تفاعلوا بشكل إيجابي مع مقترح الكاتب الأول معتبرين أن الاحتفاء بمئوية الفقيد السي عبد الرحيم بوعبيد يعتبر تتويجا لمسار القيادة الحزبية التي تربط الحاضر بالماضي من خلال مبادرات إنسانية ووطنية تحفظ ذاكرة الاتحاديات والاتحاديين بصفة خاصة والشعب المغربي بصفة عامة لإطلاع الأجيال الجديدة على الذاكرة الاتحادية الغنية بشخوصها والتي تشكل جزء لايتجزأ من التاريخ المغربي

error: