التحقيق في انتحار طالبة من كورنيش آسفي بعد مكالمة هاتفية

باشرت عناصر القسم الجنائية بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية، صباح الجمعة 9 نونبر الجاري، تحقيقاتها المعمقة للكشف عن ظروف وملابسات، رمي طالبة داخلية بنفسها من مؤسسة ابن خلدون بآسفي وسط أمواج كورنيش أموني بمدينة آسفي.

وحسب مصادر محلية، فإن الطالبة كانت تهاتف من حين لآخر شخصا ما، وتلتمس منه المجيء على عجل لمقابلتها بالموقع الذي كانت تواجهه، حين كانت رفقة صديقة لها بكورنيش أموني، قبل أن تقدم الهالكة وفي غفلة من زميلتها على رمي نفسها وسط البحر.

وأفادت المصادر ذاتها، أن الطالبة التي تبلغ من العمر 17 سنة و المنحدرة من دوار المكادمة بمنطقة الصويرية، تم نقل جثتها إلى مستودع الأموات بمدينة آسفي، لاخضاعها للتشريح الطبي بناء على تعليمات النيابة العامة المتخصصة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!