الإتحاد الإشتراكي يواصل التحضير المسؤول و الإيجابي للمؤتمر الوطني بعقد اجتماع المجالس الإقليمية

يواصل حزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية، إستعداداته تحضيرا للمؤتمر الوطني العادي للحزب، بكل مسؤولية وتفاؤل.

و تستمر دينامية التحضير للمؤتمر الوطني 11 للاتحاد الاشتراكي، فبعد الإنتهاء من صياغة مشروعي المقررين التنظيمي والسياسي على مستوى اللجنة التحضيرية للمؤتمر، تنكب اللجن  على مستوى كل الجهات والأقاليم والفروع، وطبقا لأجندة زمنية مضبوطة، على مناقشة مضامين هذه المقررات، حتى تساهم كل القواعد الحزبية في عملية إنضاح النقاش حولها.

و ستكون هذه الأوراق محط نقاش كافة  الإتحاديين و الإتحاديات على مستوى الجهات و الأقاليم، في تفاعل إيجابي و مسؤول مع كل المقررات، و منخرطون في الدينامية الإيجابية تحضيرا للمؤتمر القادم.

و تم اليوم الخميس 30 دجنبر، بالمقر المركزي للحزب، إنعقاد اجتماع المجالس الاقليمية الرباط سلا و تمارة تيفلت لمناقشة مشروع الأرضية التنظيمية و السياسية. 

وساهم في أشغال هذا الإجتماع أعضاء المكتب السياسي، إلى جانب كافة الإتحاديين و الإتحاديات تحضيرا للمؤتمر الوطني.

كما عقدت أمس الأربعاء، أشغال المجالس الإقليمية للحزب، بكل من القنيطرة، سيدي قاسم، وسيدي سليمان، تحت إشراف المكتب السياسي، تحضيرا للمؤتمر الوطني الحادي عشر للإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية.

و مرت المناقشات في جو إيجابي و مسؤول، بكل تفاؤل وحماس، و عبر الجميع عن إنخراطه في الدينامية التي يعيشها حزب الإتحاد الإشتراكي، تحضيرا للمؤتمر القادم.

و تتواصل أشغال المجالس الإقليمية لحزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية، بكل من طنجة وتطوان و الحسيمة، تحت إشراف المكتب السياسي.

error: