الحبيب المالكي يمثل جلالة الملك في مراسيم تنصيب الرئيس المنتخب الجديد لجمهورية سيراليون

شارك الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب باسم جلالة الملك محمد السادس مرفوقا بالسيد اسباعين إدريس سفير صاحب الجلالة بجمهورية غينيا كونا كري وسفير غير مقيم بسيراليون وليبيريا، في مراسيم تنصيب فخامة الرئيس الجديد المنتخب لجمهورية سيراليون  ، بالعاصمة فريتاون السبت 12 ماي 2018.

خلال حفل التنصيب تبادل السيد الحبيب المالكي التحية مع فخامة الرئيس المنتخب، والذي ابلغه التهاني الصادقة لجلالة الملك محمد السادس واخلص المتمنيات بكامل التوفيق والنجاح في مهامه السامية، مبرزا دعم المملكة لكل الجهود من اجل تنمية جمهورية السيراليون ومواصلة مسلسل الإصلاحات على مختلف الأصعدة لتحقيق تطلعات الشعب السيراليوني نحو مزيد من التقدم والنماء، ووفق منهج مقاربة التضامن والتعاون بين مكونات القارة الإفريقية، وهو المنظور يؤكد رئيس مجلس النواب الذي يدفع به جلالة الملك محمد السادس بكل ما يمكن ان يكون في صالح تنمية ونهضة وتطور وتضامن الدول الإفريقية وشعوبها.

من جانبه عبر الرئيس المنتخب عن شكره وتقديره لرسالة التهنئة التي توصل بها من جلالة الملك محمد السادس مباشرة بعد إعلان فوزه في الانتخابات، ومقدرا عاليا حرص جلالته المشاركة في مراسيم تبادل السلط الرسمي، ومؤكدا على عمق العلاقات والصداقة والتعاون الذي تربط جمهورية السيراليون والمملكة المغربية، ومعبرا عن أمله في تعميق هذا التعاون ومواصلته لما فيه خير البلدين والشعبين.

وعلى هامش حفل مراسيم التنصيب تباحث رئيس مجلس النواب مع نظيره السيد رئيس برلمان السيراليون بحضور ادريس اسباعين سفير جلالة الملك، حيث ثمن المالكي مسيرة الإصلاح الديمقراطي لجمهورية السيراليون معبرا عن أمله في مواصلة الإصلاحات والتطور السياسي والديمقراطي للبلد ومواكبته من ممثلي الشعب السيراليوني، وفِي هذا الصدد اكد المالكي لرئيس برلمان السيراليون ان مجلس النواب ونظرًا لما يربط البلدين من عمق للعلاقات والصداقة المتقدمة يضع تجربته رهن إشارة نظرائه بالبرلمان السيراليوني. ومرحبًا بهم لزيارة المغرب.

من جانبه ثمن رئيس برلمان السيراليون حضور السيد المالكي لمراسيم تنصيب الرئيس الجديد، معتبرا إنها مناسبة  مهمة للتواصل مع رئيس مجلس النواب المغربي، ومعبرا في نفس الوقت عن تقديره لكل المجهودات التي يقوم بها المغرب في مسار التضامن والتعاون بين الدول الإفريقية، كما تقدم بالشكر والتقدير للحبيب المالكي من اجل الرغبة في تقاسم التجربة بتبادل الوفود للاستفادة من التجريب المغربية البرلمانية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!