الفريق الإشتراكي بمجلس النواب يدخل على خط الاختلالات التي يعرفها تدبير برنامج انطلاقة

وجه الفريق الاشتراكي بمجلس النواب، سؤالا كتابيا إلى وزير التشغيل والادماج المهني والمقاولات، حول الإجراءات المتخذة من أجل التدخل العاجل بهدف إيجاد حلول واقعية لمشاكل برنامج إنطلاقة.

و أكد البرلماني مولاي المهدي الفاطمي في سؤاله، أن تنزيل البرنامج المندمج لدعم وتمويل المقاولات “انطلاقة”، الذي كان أطلقه جلالة الملك محمد السادس، تشوبه العديد من الإشكاليات، على رأسها طلب البنوك لضمانات عن القروض التي تمنحها، إلى جانب رفض العديد من الملفات التي توصلت بها، دون أن تقوم بتوضيح أسباب ذلك.

و أكد النائب الإتحادي، أن معظم البنوك تقوم برفض أغلب الطلبات التي تقدم إليها، فيما تدعو أخرى إلى منحها ضمانات لردّ القروض، علماً أن برنامج “انطلاقة”، يفترض أن يكون مضمونا من طرف الدولة، بنسبة 80 في المائة، وهو ما ميّز البرنامج الجديد عن سابقيه.

وسجل المتحدث، أن عملية تنزيل هذا البرنامج، الذي جاء من أجل “إدماج الشباب في المجال الاقتصادي ومحاربة البطالة في صفوفهم، لما فيه خير للاقتصاد الوطني”، تشوبها مجموعة من المشاكل، ومن أبرزها طول مدة معالجة ملفاتهم، والتي تتجاوز أحياناً ثمانية أشهر، إضافة إلى غياب تام لـ “المواكبة البنكية سواء القبلية أو البعدية”.

error: