امبيركة.. أنامل نسوية من طانطان تبهر عشاق الفن التشكيلي

عبد الرحيم الراوي

ابنة مدينة طانطان الأبية مهد المقاومة والشرفاء، رسمت اسمها بألوان زاهية فوق رمال الصحراء الذهبية، ونسجت خيطا متينا  يربط بين الريشة والكلمة والشعر والطرب الأصيل، فسافرت بها بعيدا خارج الحدود، وهي تحمل في قلبها حبا جارفا لأصولها وثقافتها، كي تتباها بها بين الأمم وفي القارات الخمس، وتعرف بجذورها وأصولها الحسانية كواحدة من الروافد الأساس التي يزخر بها الوطن الحبيب.

إنها الفنانة التشكيلية امبيركة محمد سالم، التي تنحدر من عائلة محافظة ذات أصول عربية صحراوية، مولوعة بكتابة الشعر بالفصحى وبالحسانية، تعشق الاستماع إلى الموسيقى التي تطرب الروح وتحرك المشاعر، عشقت فن الريشة والألوان منذ نعومة أظافرها، وأخذت ترسم بدون انقطاع وكأنها ترى في لوحاتها متنفسا لإحساسها الرهيف، وتحريرا لطاقتها التي تجعلها تحلق في عوالم ودروب من الخيال تمكنها من العودة إلى ذكريات الطفولة والصبى.

فنانة عصامية منسجمة مع ذاتها وقوة أفكارها، والتي تستمدها من عشقها للطبيعة ولمحيطها الصحراوي، فتعبر عنها في لوحاتها بمواد مختلفة، كالصباغة الزيتية والرمل والغراء وتقنيات أخرى على القماش والجلد والزخرفة على الخزف وفن الخط العربي.

حين اتصلت بها “أنوار بريس” كشفت امبيركة عن سر ارتباطها بفن الرسم التشكيلي، حيث تحدثت عن شغفها بالألوان وعشقها للطبيعة الخلابة و للكتبان الرمية، وعن حبها لغروب الشمس، وعن السماء حين يمتزج الغيث بألوان قوس قزح الساحرة وعن قطرات الندى التي تحط فوق الورود كالحلمة، وعن صوت العصافير التي تغرد فوق الأغصان بألوانها المختلفة.

وحسب الفنانة التشكيلية، فإن عملها الفني بدأ في المدرسة الواقعية التي ساعدتها على صقل وتطوير موهبتها، بعد ذلك، مرت من مدارس عديدة كالسريالية والتعبيرية والرمزية والإنطباعية والرومنسية والدادائية والتجريدية… حيث راكمت تجربة إبداعية مهمة في مجال الفن التشكيلي، مكنتها من وضع بصمة خاصة تختلف عن غيرها من حيث الموضوع واللمسة الفنية.

شاركت الفنانة امبيركة أو كما يسمونها في طانطان “زمردة الصحراء” بلوحاتها في العديد من المعارض الدولية سواء في أوروبا أوأمريكا اللاتينبة، وهي تتضمن ألوانا وأشكالا تعبيرية تعطي انطباعا قويا لدى كل من شاهدها بإعجاب، على مدى افتخار الفنانة العصامية بهويتها وثقافتها التي تخترق جذورها أعماق الصحراء المغربية منذ قرون من الزمن.

error: