المحامون ينزلون لبني ملال لتنفيذ “جمعة الغضب”

  • أحمد بيضي
نزل حشد كبير من المحاميات والمحامين، من عدة مدن مغربية، إلى مدينة بني ملال، يوم الجمعة 14 يناير 2022، لتنفيذ وقفتهم الاحتجاجية أمام محكمة الاستئناف، استجابة لنداء “جمعية المحامين الشباب ببني ملال” و”فيدرالية جمعيات المحامين الشباب بالمغرب”، في إطار التضامن الوطني مع زميلاتهم وزملائهم بهيئة بني ملال، في مواجهة ما يعانونه من أساليب التضييق والقمع التي بلغت حد منعهم من دخول مقرهم بالمحكمة ولا حتى عقد جمعهم الاستثنائي، مع استمرار تكبيل ولوجهم إلى المحاكم بقيد جواز التلقيح، فيما قامت “فيدرالية جمعيات المحامين الشباب بالمغرب” بنقل ندوتها الصحفية لبني ملال بعدما كان مقررا تنظيمها سابقا بالرباط.
وقد سجل نداء “جمعة الغضب”، تفاعل مختلف هيئات وجمعيات ونقابات واتحادات المحامين بالمغرب، والتي أجمعت كلها على تضامنها مع زميلات وزملاء بني ملال، ورفضها لمسلسل المراقبة وإشهار جواز التلقيح كشرط لولوج المحاكم، كما على مواصلة نضالها من أجل إسقاط الدورية الثلاثية الصادرة عن وزير العدل، الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية ورئيس النيابة العامة، مقابل مطالبتها بالتراجع الفوري عن قرارات هذه الدورية، وبفتح المحاكم أمام المحامين والمرتفقين دون قيود، ورفع جميع مظاهر التطويق الأمني الاستثنائي، إلى جانب تجديد حرصها على الاستمرار،  في جبهة موحدة، دفاعا عن مكتسبات مهنة المحاماة.
وعرفت “جمعة الغضب” ببني ملال حضورا مكثفا للمحاميات والمحامين الذين نزلوا بعدة يافطات ولافتات، ولم تتوقف حناجرهم عن ترديد مجموعة من الشعارات والهتافات الغاضبة، والتي توجت بكلمة النقيب وكلمات لبعض المتظاهرين، والتي أكدت في مجملها على تضامنها المبدئي واللامشروط مع المواقف الصامدة للزميلات والزملاء المحاميات والمحامين ببني ملال في مواجهة ما يطالهم من تعسفات ومضايقات بمجموع المحاكم التابعة للدائرة الاستئنافية ببني ملال، فيما أجمع المحتجون على ضرورة مواصلة موقفهم الرافض لتقييد حقهم في ممارسة مهامهم الدفاعية، ولعرقلة حقوق المواطنين والمرتفقين والمحتاجين لخدمات العدالة.
ويذكر أن “جمعية المحامين الشباب ببني ملال” كانت قد أصدرت بيانا على هامش اجتماع عقده مكتبها، عن بعد، تابع من خلاله “نتائج استشارة الجمعية العمومية المساندة لأغلب الأصوات المعبر عنها خيار رفض تقيد دخول المحاكم بالإدلاء بالجواز”، وخلص حينها إلى “تبني موقف الجمعية العمومية المعبر عنه أيام 7 و8 يناير 2022″، مع “دعمه صمود السيد النقيب وأعضاء مجلس الهيئة”، مع دعوة عموم المحاميات والمحامين بالدائرة الاستئنافية إلى المشاركة في وقفة الاثنين 10 يناير 2022 التي دعت إليها هيئة المحامين ببني ملال، وفي الوقفة الوطنية التي تم خوضها يوم الجمعة 14 يناير 2022 أمام استئنافية بني ملال.
error: