الجمعية المغربية لحقوق الضحايا تسلط الضوء على ملفات ” الجنس مقابل النقط “…

هذا ما قالته عائشة كلاع عن تدوينة وزير التعليم العالي

انوار بريس : التهامي غباري
، نظمت الجمعية المغربية لحقوق الضحايا بتنسيق مع بعض جمعيات وإطارات المجتمع المدني، يوم الخميس 20 يناير 2022 ، بمدينة الدار البيضاء، ندوة صحفية لتسليط الضوء على ملفات الجنس مقابل النقط داخل الجامعات، والمعروضة على أنظار  القضاء، بعدما تفجرت خلال الأيام الأخيرة.
وقالت المحامية عائشة كلاع رئيسة الجمعية المغربية لحقوق الضحايا، أن تنظيم هذه الندوة جاء من أجل تسليط الضوء على هذا الملف، الذي أصبح مزمنا داخل الجامعات المغربية، مضيفة ان الأشخاص الذين يقومون بمثل هذه الأفعال، يمسون بكرامة الأستاذ الجامعي، والجامعات المغربية”.
و  أشارت كلاع في معرض كلمتها ، إلى  وجود أزيد من 70 شكاية مطروحة على إدارة جامعة عبد المالك السعدي بتطوان، لضحايا تعرضن للتحرش والاعتداء الجنسي، لكن الإدارة لم تحرك فيها أي إجراء، مضيفة أن الجمعية راسلت رئاسة النيابة العامة، من أجل فتح بحث في هذه الشكايات المعروضة على الجهات المسؤولة بالجامعة.
وبخصوص تدوينة وزير التعليم العالي عبد اللطيف ميراوي، التي انتقذ فيها ضحايا ملف “الجنس مقابل النقط”، قالت عائشة كلاع، إن “الوزير ملزم بواجب التحفظ في ملف معروض على القضاء، وكان من المفروض أن السلطة التنفيذية تحترم استقلال السلطة القضائية، وتدخل الوزير تجعل لديه نية تستر على هذه الملفات، ورغبة للتأثير على القضاء، وبالتالي فكلامه غير مسؤول، اذ يعتبر الضحايا هن المجرمات”.

error: