وكالات الأسفار السياحية تصعد ضد الحكومة

أعلنت الجمعية الوطنية لوكالات الأسفار المغربية، عن تنظيمها وقفة احتجاجية هي الثانية خلال أقل من شهر، وذلك يوم الأربعاء 26 يناير 2022، قرب مقر وزارة السياحة بحي الرياض في الرباط.

وأوضحت الجمعية في بلاغ لها، أن الإعفاء الضريبي، والإعفاء من أداء مساهمات صندوق الضمان الاجتماعي وإلغاء المتابعات القانونية والقضائية ضد وكالات الأسفار برسم سنوات 2020 و 2021 و 2022، تتصدر مطالب وكالات الأسفار التي يجب اتخاذها بشكل عاجل من أجل إنقاذ وجود هذا القطاع.

كما طالبت الجمعية الوطنية لوكالات الأسفار المغربية، بمحاربة القطاع غير المهيكل و دعم وتدريب موظفي وكالات الأسفار، مشيرة إلى أن السبيل الوحيد لاستئناف نشاطنا يبقى هو فتح الحدود دون إمكانية الإغلاق مجددا.

وأكد المصدر ذاته، أن المعاملات الدولية تشكل الجزء الأكبر من نشاط وكالات الأسفار بالإضافة مؤكدة في الإطار عينه، فقدان الثقة من قبل وكالات الأسفار العالمية اتجاه المغرب كوجهة سياحية.

وأشار البلاغ كذلك، إلى اقصاء وكالات الأسفار من خطة الطوارئ التي أقرتها الحكومة مؤخرا لدعم القطاع السياحي، رغم “المراسلات التي أرسلتها للوزارة المعنية والتي تشرح الوضعية الصعبة التي تعيشها وكالات الأسفار وطالبتها بفتح حوار معهم”.

error: