الفريق الإشتراكي بمجلس النواب يدخل على خط الخصاص في الأدوية بالمغرب

دخل الفريق الإشتراكي على خط الخصاص في بعض الأدوية بالصيدليات، وخاصة تلك المتعلقة بالزكام. و ساءل في هذا الصدد وزير الصحة، عن الاجراءات التي ستتخذها الوزارة بغاية حل هذا المشكل الذي أصبح يؤرق المواطن و الصيدلاني على حد سواء.

و أكد البرلماني مولاي المهدي الفاطمي، بإسم الفريق الإشتراكي، أن المواطنون يشتكون من اختفاء بعض أدوية الزكام من رفوف الصيدليات، في حين يؤكد أصحاب الصيدليات، وجود مشكلة تواصلية صارخة بين وزارة الصحة التي تنفي هذا الأمر، والصيادلة الذين يعيشونها بشكل يومي منذ فترة.

وذكر النائب الإتحادي في سؤاله إلى وزير الصحة، أن شكوى المواطنين تتواصل من افتقاد بعض الأدوية الخاصة بالجهاز التنفسي بالصيدليات، وولد الإقبال المتواصل على الأدوية، ضغطا على مخزون الدواء، خاصة في سياق يتسم بتفشي فيروس كورونا بمتحوره أوميكرون، وانتشار الإنفلونزا.

وسجل المصدر ذاته، تشكل طوابير طويلة خصوصا بصيدليات الحراسة الليلية، ومعظم الذين يكونون أمام هذه الصيدليات يبحثون دون جدوى عن العديد من الأدوية التي تم وصفها لهم ضد الإنفلونزا أو كوفيد-19، وكذلك أدوية السعال أو المضادات الحيوية للأطفال.

error: