إئتلاف اليوسفية للتنمية يطالب بالإنصاف والنهوض بالشباب و النساء

يدعو المجلس الجماعي بالرباط إلى تسريع بلورة البرنامج التنموي بإشراك حقيقي للمجتمع المدني

تداول ائتلاف اليوسفية للتنمية في اجتماع مكتبه التنفيذي المنعقد يوم السبت 26 فبراير 2022 بالرباط، مجموعة من الملفات ذات الارتباط بالشأن المحلي لمقاطعة اليوسفية، مستحضرا مجمل المشاكل المطروحة في أبعادها التنموية على المستوى الاجتماعي والاقتصادي والبيئي والتشغيل، والأشخاص في وضعية إعاقة، والفضاءات السوسيو ثقافية المغلقة على المستوى الترابي لمقاطعة اليوسفية.

وسجل إئتلاف اليوسفية للتنمية بشكل ايجابي التحول الجذري لصورة مدينة الرباط في ترجمة الرؤية الملكية في تنزيل ورش الرباط مدينة الأنوار في العديد من المقاطعات ، ومسجلا حجم النقص على مستوى تنمية مقاطعة اليوسفية لتشكل صورة متكاملة للرؤية متلاحمة بين مقاطعات في فرص للتنمية وفي خلق الجمالية وتنويع الفرص الاستثمارية وبرمجة رؤية متكاملة مندمجة للتنمية على مستوى مقاطعة اليوسفية بتعبئة كافة الفاعلين و تفعيل مبدأ الديمقراطية التشاركية مع المجتمع المدني في تعزيز قوته الاقتراحية على المستوى الترابي لمقاطعة اليوسفية التي تضم أكبر كثافة سكانية برهانات تنموية.

وتدارس الإئتلاف البرنامج التنظيمي لمبادراته من أجل تنمية حقيقية للمنطقة من خلال اعتماد منهج تشاركي تواصلي وفسح المجال للطاقات الشابة والنسائية للتكوين والتأطير والمساهمة في النهضة الاقتصادية والتنموية لساكنة اليوسفية.

وسجل الإئتلاف موقفه من الارتفاعات المهولة للأسعار ومدى تأثيرها على الفئات الهشة على مستوى مقاطعة اليوسفية كنموذج، والتي تضم أحياء تعرف تنامي البطالة بشكل مرتفع في صفوف شباب مقاطعة اليوسفية والنساء والأسر .

و طالب إئتلاف الحكومة بالتدخل للحد من هذه الزيادات الصاروخية في الأسعار، وخلق فرص للشغل للشباب، بتوجيه استثمارات اقتصادية على مستوى مقاطعة اليوسفية بالرباط إلى جانب كافة المتدخلين من الفاعلين الاقتصاديين إلى جانب السلطات المختصة. وينطلق الإئتلاف بنفَس قوي شعاره خدمة قضايا الساكنة من موقعه كفاعل أساسي ضمن النسيج الجمعوي بمقاطعة اليوسفية معتمدا على منطق التشارك والتواصل والشفافية والنزاهة المدنية، خدمة للساكنة، ومن خلالها خلق تنمية تخدم الوطن والمواطن.

ودعا إئتلاف اليوسفية للتنمية المجلس الجماعي بالرباط إلى تسريع بلورة البرنامج التنموي للجماعة بإشراك حقيقي للمجتمع المدني، وجعل البرنامج التنموي هو الوثيقة التعاقدية في تفعيل الرؤية التنموية على مستوى مجالس المقاطعات، وتكون الوثيقة لتبويب الميزانية وعملية الصرف والإنجاز وتمكين مقاطعة اليوسفية من العناية الخاصة من الأوراش والبرامج والاهتمام لرفع مستوى الحيف التنموي.

وطالب ائتلاف اليوسفية للتنمية المجلس الجماعي بالرباط ومجلس مقاطعة اليوسفية إلى الوضوح في الرؤية وتعميم المعلومة ونشرها لتكون في متناول الساكنة وعموم جمعيات المجتمع المدني، مؤكدا على أن حي أبي رقراق إلى جانب أحياء مقاطعة اليوسفية المطلة على واد أبي رقراق بالإمكان أن تكون وجهة سياحية بتنمية البعد الجمالي لواجهات المنازل والأزقة، لتشكل صورة فنية بإبداع يشكل تناسق مع مشروع برج محمد السادس، ومختلف الأوراش الثقافية لمدينة الرباط.

error: