تسجيل ارتفاع الطلب على الكهرباء 

صفاء أعراب

سجل المكتب الوطني للماء الصالح للشرب والكهرباء انتعاشا في الطلب على الكهرباء خلال سنة 2021 بنسبة 5,6% مقارنة مع سنة 2020، مشيرا إلى أن الطلب على الطاقة الكهربائية تجاوز سقف 40 تيراواط ساعة.

وقال المكتب، في بلاغ له، إن هذا التطور في الطلب راجع بالأساس إلى الانتعاش التدريجي للنشاط الاقتصادي، إذ سجلت أعلى ارتفاعات الاستهلاك على مستوى القطاعات الصناعية والتجارية (الجهد جد العالي والعالي والمتوسط). 

وكشف أنه استثمر في مشاريع الطاقة الكهربائية حوالي4,7 مليار درهم سنة 2021، بالرغم من إكراهات الظرفية الوبائية. 

في المقابل، ساهمت الطاقات المتجددة في تلبية الطلب على الطاقة بشكل جد ملحوظ، كما يؤكد المكتب، حيث بلغت حصة الإنتاج من مصادر الطاقة الشمسية 4,5% (تسجيل تزايد يقدر بـ 20% مقارنة مع سنة 2020) و 12,4% من مصادر الطاقة الريحية (ارتفاع بنسبة 11%). 

كما تجاوزت حصة الإنتاج من مصادر ريحية حصة الإنتاج من مصادر الغاز الطبيعي (8,5%)، وأصبحت بالتالي ثاني أهم مصدر للإنتاج.

وأوضح المصدر نفسه أنه يتم تلبية الاحتياجات الأساسية من الطاقة الكهربائية باعتماد مصادر الإنتاج الحرارية التي يتم استغلالها لتأمين المنظومة الطاقية.

هذه المحطات، التي تساهم بنسبة 68,5% في الإنتاج الوطني، تمكن من الاستجابة للتقلبات التي قد يشهدها إنتاج الطاقة الكهرومائية وانخفاض الإنتاج من مصادر الغاز الطبيعي، وذلك في انتظار بدء تشغيل مشاريع الطاقات المتجددة المبرمجة، أو تلك التي توجد قيد الإنجاز.

وفي ما يتعلق بالمبادلات الخارجية، فقد بلغ حجم التصدير 851 جيكاواط ساعة سنة 2021، أي نسبة 2% من الإنتاج الوطني.

واستثمر المكتب في ما يتعلق بالماء الشروب والتطهير السائل حوالي 4,4 مليار درهم برسم سنة 2021 بهدف تقوية وتأمين تزويد السكان بالوسطين الحضري والقروي بالماء الصالح للشرب وتطوير التطهير السائل. 

وقد مكن هذا المجهود، يشرح المكتب في بلاغه، من المحافظة على مستوى الخدمات والتأمين المستمر لتزويد كل المدن بصفة عادية بالماء الشروب.

error: