جلالة الملك يعفو عن محكومين في قضايا “إرهاب” بعد “نبذهم للتطرف”

أصدر جلالة الملك محمد السادس، بمناسبة عيد الفطر، أمرا ملكيا ساميا بالعفو على مجموعة من الأشخاص المحكومين في قضايا متعلقة بـ”الإرهاب” وذلك بعدما “أعلنوا بشكل رسمي تشبثهم بثوابت الأمة” و”نبذهم للتطرف”، بحسب ما أعلنت وزارة العدل مساء الأحد بحسب وكالة الأنباء الفرنسية” أ.ف.ب”.

وجاء في بيان لوزارة العدل أن مجموعة من 29 محكوما في “قضايا الإرهاب أو التطرف” قد شملهم العفو “بعدما أعلنوا بشكل رسمي تشبثهم بثوابت الأمة ومقدساتها وبالمؤسسات الوطنية، وبعد مراجعة مواقفهم وتوجهاتهم الفكرية، ونبذهم للتطرف والإرهاب”.

وأوضح البيان أنه سيتم “العفو مما تبقى من عقوبة الحبس أو السجن لفائدة 23 نزيلا”، بينما سيجري “التخفيض من عقوبة الحبس أو السجن لفائدة 06 نزلاء”.

ويستهدف برنامج “المصالحة” الذي تنظمه المندوبية العامة للسجون ومؤسسات رسمية أخرى منذ 2017، الراغبين في مراجعة أفكارهم بين المدانين في قضايا التطر ف الديني.

في المغرب، اعتقل منذ 2002 أكثر من 3500 شخص في قضايا إرهابية وجرى تفكيك أكثر من ألفي خلية من الإسلاميين المتشددين، حسب أرقام رسمية.

وفي المجموع، أصدر جلالة الملك محمد السادس بمناسبة عيد الفطر عفوا عن 958 شخصا حكم عليهم من طرف مختلف محاكم المملكة.

error: