مفتشو التعليم بالمغرب يقررون مقاطعة تصحيح امتحانات ولوج مركز تكوين مفتشي التعليم وخوض وقفات جهوية

أحمد بيضي

دعا المكتب الوطني ل “نقابة مفتشي التعليم” كافة المفتشات والمفتشين بالمغرب إلى “مقاطعة تصحيح امتحانات ولوج مركز تكوين مفتشي التعليم – دورة نونبر 2018″، مع تذكيرهم ب “الوقفة الاحتجاجية الوطنية المزمع تنظيمها صباح يوم الخميس المقبل 28 نونبر 2018، أمام مقر وزارة التربية الوطنية”، ودعوة المكاتب الجهوية للنقابة إلى “تنزيل الوقفات الاحتجاجية الجهوية المقرر خوضها أمام مقرات انعقاد المجالس الإدارية للأكاديميات”، وفق نص البلاغ الذي تم تعميمه في الموضوع.

وتأتي هذه الخطوات التصعيدية، حسب ذات البلاغ النقابي، في سبيل الاحتجاج على ما تم وصفه ب “سياسة الاقصاء والتجاهل لممثلي هيئة التفتيش، رغم المجهودات التي تبذلها الهيئة بكل وعي ومسؤولية وحس وطني”، وإذ جدد المكتب الوطني للنقابة تأكيده على “حرصه الدائم على تغليب مبادئ وقيم الحوار كخيار لمعالجة المشاكل التي تحاصر المنظومة التربوية”، فلم يفته أن “يهيب بكافة المفتشات والمفتشين إلى الاستمرار في التعبئة الواسعة والالتزام في تنفيذ الخطوات النضالية التصعيدية الحالية والقادمة”، على حد البلاغ.

ويؤكد المكتب الوطني ل “نقابة مفتشي التعليم” مواصلة معاركه وأشكاله الاحتجاجية ردا على “غياب التجاوب من طرف وزارة التربية الوطنية، واستمرارها في تجاهل وإقصاء النقابة، الممثل الشرعي لهيئة التفتيش”، رغم تغليب المكتب الوطني لهذه النقابة “خيار الحوار عبر مراسلاته المتكررة لهذه الوزارة، ورغم اقتصاره، لغاية اليوم، على خطوات إنذارية ضمن برنامجه النضالي، بمقاطعته لعينة من علميات متعددة تثقل كاهل الهيئة خارج النظام الأساسي، حرصا على استقرار المنظومة، في ظل خصاص مهول يبخس جهود المفتشات والمفتشين وتضحياتهم، ويضر باستقرارهم المادي والاجتماعي”، يضيف البلاغ.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.