إعادة هيكلة المدرسة الحسنية للأشغال العمومية

  اتخذ مجلس إدارة المدرسة الحسنية للأشغال العمومية مؤخرا قرارا بإعادة هيكلة المؤسسة عبر بلورة مشروع ظهير مرتبط بتطبيق القانون الجديد 39.13 الذي يوجد في طور المصادقة وذلك من خلال إحداث نظام للموظفين وكذا الهيكل التنظيمي للمدرسة لتحديد هياكل التدريس والبحث.

وأوضح بلاغ لوزارة التجهيز و النقل واللوجيستيك والماء أن مجلس الإدارة الذي انعقد الثلاثاء الماضي بمقر الوزارة صادق على عدد من القرارات التي تهم مواكبة تطوير وتنفيذ مهام هذه المؤسسة ومنها أيضا المصادقة على مخطط الاستثمار لسنة 2018 وعلى ميزانية سنة 2018 .

وأوضح المصدر نفسه أن السيد عبد القادر عمارة وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء ذكر خلال افتتاح أشغال المجلس بالأهمية والدور الذي تلعبه المدرسة في تكوين كفاءات عليا تستجيب لاحتياجات سوق العمل مشددا على ضرورة وضع عقد برنامج على المدى القريب والمتوسط مع الوزارة الوصية .

وأشار الوزير أيضا إلى ضرورة تكريس الحكامة الجيدة بالمدرسة الحسنية للأشغال العمومية والعمل المشترك وبتوافق تام مع المؤسسات وشركاء المدرسة فضلا عن وضع برنامج للاستثمار يسمح بتوفير إطار جيد لعمل الأساتذة والطاقم الإداري وكذا الطلبة المهندسين.

وتركزت النقاشات خلال الاجتماع، حسب المصدر نفسه، حول الاختيارات الإستراتيجية التي يجب تبنيها بالنسبة للمهام الثلاثة للمدرسة أي التكوين الأساسي والتكوين المستمر والبحث، فضلا عن الجوانب المرتبطة بالبنيات التحتية للاستقبال والحياة الطلابية بالمدرسة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!