أبرز عناوين الصحف الوطنية الصادرة يومه السبت 18 يونيو

على الرغم من السياق الوطني والدولي الصعب وغير المؤكد، وعلى الرغم من قيود الميزانية الملازمة للزيادة في النفقات المتعلقة بالتعويضات، والتي تم استهلاك 92.2 في المئة منها في نهاية شهر ماي، الأمر الذي تطلب الإفراج عن اعتمادات جديدة تقدر بمبلغ 16 مليار درهم، فإن الإصلاحات الاستراتيجية والهيكلية لم تعد تستحمل الانتظار، ويتجلى ذلك في إطلاق إجراءين حكوميين رئيسيين، خلال هذا الأسبوع، وإن كان ذلك متأخرا عن بداية التنفيذ الفعال للتوجه الاجتماعي للحكومة الحالية، وهما توقيع الاتفاقية الإطار بشأن تنفيذ برنامج تكوين أساتذة المدارس الابتدائية والثانوية بحلول عام 2025، وخارطة الطريق التي عرضت على البرلمان وكشفت الخطوط الرئيسية لإصلاح النظام الصحي.

تقديم مواكبة جيدة للمستثمرين المستقبليين والفاعلين الصناعيين الآخرين لإطلاق الأعمال التجارية، هذا هو الهدف الذي حدده ميناء طنجة المتوسط. ومن أجل القيام بذلك، تقدم المنصة الصناعية لعملاق الموانئ للمستثمرين حلولا فعالة لدعمهم في أنشطة التصدير الصناعية الخاصة بهم. وتتيح المنصة لزبنائها الوصول إلى 186 ميناء في 77 دولة، نظرا لقربها من مركب ميناء طنجة المتوسط  ، الذي يقع على بعد 14 كيلومترا من أوروبا.

أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، أول أمس بالرباط، أن انعقاد الدورة الـ13 للجنة المشتركة المغربية-السعودية يعكس رغبة البلدين في إعادة تفعيل هذه الآلية الرئيسية للتعاون. وأوضح بوريطة، في كلمة خلال ترؤسه أشغال اللجنة المشتركة رفقة وزير الخارجية السعودي، صاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان ا ل سعود، أن انعقاد هذه الدورة يأتي، بعد غياب استمر حوالي تسع سنوات تقريبا، ليعكس رغبة البلدين الشقيقين في إعادة تفعيل هذه الآلية الرئيسية للتعاون، والتأكيد على ما بلغته العلاقات بينهما من عمق استراتيجي وتضامن فاعل. وتابع أن انعقاد هذا الحدث “يؤشر كذلك على العزم الذي يحذو المملكتين من أجل تدعيم علاقاتهما الثنائية والارتقاء بها إلى مستويات أعلى، “تنفيذا لتوجيهات قائدي البلدين صاحب الجلالة الملك محمد السادس وأخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، حفظهما الله، وبدعم كامل من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء”.

أشاد دبلوماسيون وأكاديميون وباحثون في ندوة نظمت، مؤخرا، بجنيف، بالتزام المغرب بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، وعمله من أجل التنمية المستدامة والشاملة للقارة الإفريقية. ونوه هؤلاء، خلال الندوة المنظمة حول موضوع “نهضة إفريقيا.. نموذج المغرب” بمبادرات المغرب المتعددة من أجل التضامن والسلام والوحدة في القارة وازدهار المواطن الإفريقي. وشكلت هذه الندوة، التي وقع خلالها الباحث المغربي السويسري المتخصص في شؤون التنمية نور الدين عباد مؤلفه الجديد “المغرب، إمكانات حاملة للتغيير”، مناسبة لتسليط الضوء على النموذج التنموي الذي أطلقه المغرب وانعكاساته الإيجابية على نهضة القارة.

بسبب الأزمة الصحية، تم حظر تنظيم المواسم لمدة عامين. وبالنسبة لعام 2022، لا تزال الشكوك قائمة، بالنظر إلى أن الموسم الفلاحي لم يرق إلى مستوى التوقعات بسبب الجفاف الذي تسبب في صعوبات كبيرة في مداخيل الفلاحين. وبحسب مصادر متطابقة، فإن وزارة الداخلية التي تشرف على هذا النوع من النشاط، لم تعط بعد تعليمات رسمية بشأن هذا الموضوع. وسيتعين على كل إقليم أو عمالة اتخاذ القرار بناء على المعطيات التي يتم جمعها من الجماعة المعنية.

تجاوز عدد المستفيدين من برنامج مدن بدون صفيح ، إلى حدود اليوم، 300 ألف أسرة بغلاف مالي قدره 40 مليار درهم تساهم فيه الوزارة الوصية بـ 10 ملايير درهم. وأوضحت وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، أن حوالي 150 ألف أسرة لم تستفد بعد من هذا البرنامج، منها 60 ألف أسرة في طور المعالجة، مشيرة إلى أنها صادقت، خلال السنة الجارية، على اتفاقيتين جديدتين بتكلفة إجمالية تقدر ب 1,5 مليار درهم تساهم فيها الوزارة بما يناهز 300 مليون درهم، من أجل تحسين ظروف عيش 12 ألف و613 أسرة من قاطني دور الصفيح.

أكد الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى بايتاس، أن المرسوم رقم 2.22.438، الذي صادق عليه المجلس الحكومي أول أمس الخميس، والهادف إلى استثناء صراحة المعاملات المنجزة عن طريق المنصات الإلكترونية من الإعفاء من الرسوم الجمركية عند الاستيراد بصرف النظر عن قيمة هذه الإرساليات، سيدخل حيز التنفيذ ابتداء من 1 يوليوز المقبل. وأوضح بايتاس، في معرض تفاعله مع أسئلة الصحفيين، خلال ندوة صحافية عقب الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة، المنعقد برئاسة عزيز أخنوش، رئيس الحكومة، أن هذا المرسوم يأتي لتشديد المراقبة الجمركية على الإرساليات التي تتعلق بالمعاملات المنجزة من خلال المنصات الإلكترونية، مبرزا أنه تم رصد مجموعة من الممارسات التدليسية بهدف الاستفادة من الإعفاء من الرسوم الجمركية على المعاملات التي تقل قيمتها عن 1250 درهم.

أفاد الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى بايتاس، أول أمس بالرباط، بأنه تم إلى غاية الآن صرف حوالي 1.4 مليار درهم لفائدة مهنيي قطاع النقل الطرقي، في إطار الدعم الاستثنائي الذي خصصته الحكومة لهم جر اء ارتفاع أسعار المحروقات. وقال بايتاس، في معرض جوابه على أسئلة الصحفيين، خلال ندوة صحافية عقب الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة، المنعقد برئاسة عزيز أخنوش، رئيس الحكومة، إن الحكومة صرفت إلى غاية الآن، في الدفعتين الأولى والثانية من الدعم الاستثنائي لمهنيي قطاع النقل الطرقي، والدفعة الثالثة التي لا تزال في بدايتها، حوالي 1.4 مليار درهم، مبرزا أن حوالي 180 ألف مركبة استفادت من هذا الدعم خلال هذه المراحل.

  صادق مجلس الحكومة على مشروع القانون رقم 102.21 يتعلق بالمناطق الصناعية. ويهدف هذا المشروع إلى معالجة مختلف الإشكالات المرتبطة بغياب التثمين الفعلي وبالعجز في ما يخص تدبير بعض المناطق الصناعية، وذلك عبر وضع إطار قانوني يمكن من مواكبة تنمية مناطق صناعية جديدة مستدامة ومنسجمة مع احتياجات المستثمرين ومع الرهانات الترابية. وسيمكن المشروع أيضا من تشجيع الاستثمار في المجال الصناعي عبر توفير العقار المهيأ لهذا الغرض، وتعزيز الترسانة القانونية المرتبطة بتهيئة وتدبير وتثمين المناطق الصناعية بغرض تحسين جودتها ومحاربة ظاهرة المضاربة العقارية، بالإضافة إلى تمكن المكلف بالتهيئة والمستثمرين من الآليات الضرورية التي من شأنها ضمان تدبير مستدام وفعال للمناطق الصناعية.

يساهم الأداء عبر الإنترنت في جاذبية المغرب. فمنذ بداية الوباء، خضعت العادات المتعلقة بالإداءات والمعاملات لتغييرات كبيرة لصالح العمليات عبر الإنترنت. ففي نهاية شهر مارس من هذا العام، راكمت الأداءات عبر الإنترنت أكثر من 2 مليار درهم ، بزيادة 15.1 في المئة مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق. وهو ما يعادل قرابة 6 ملايين عملية، بزيادة 35 في المئة. لإعطاء قيمة كبيرة للتوجه المتزايد نحو هذه القناة، زادت المعاملات عبر الإنترنت بنسبة 98 في المئة من حيث المبلغ و 160 في المئة من حيث العدد منذ عام 2019.

وصف وزير الداخلية الإسباني فرناندو غراندي مارلاسكا، أمس الجمعة، المغرب ب “الجار الاستراتيجي والموثوق به”، مؤكدا البعد “الشامل” للتعاون بين البلدين. وأكد غراندي مارلاسكا، في تصريحات للصحافة، عقب زيارة لورش بناء مجمع سيضم المقر الجديد لقيادة الحرس المدني في سرقسطة أن “المغرب جار استراتيجي وموثوق به بشكل تام، ونتقاسم معه مصالح مشتركة”. وفي هذا السياق، سجل الوزير الإسباني أن العلاقات مع المغرب “مهمة وشاملة”، كونها تشمل مجالات مختلفة من قبيل الأمن والاقتصاد والثقافة. وأكد أن التعاون الحالي بين البلدين يبعث على “الرضا التام”، مسجلا أن تنظيم عملية “مرحبا” تشكل “دليلا جيدا على هذا التنسيق الفعال بين البلدين”. وفي هذا الصدد، رحب مارلاسكا بنتائج اجتماع العمل الذي عقده يوم الأربعاء الماضي بمدريد مع نظيره المغربي عبد الوافي لفتيت.

أجرت وزيرة الاقتصاد والمالية نادية فتاح العلوي، أول أمس بالرباط، مباحثات مع سفير المملكة المتحدة بالمغرب سيمون مارتن ، تناولت مختلف المواضيع التي تندرج في إطار علاقات التعاون الثنائي ، من ضمنها تمويل المناخ. وذكر بلاغ للوزارة أن الجانبين استعرضا خلال هذا اللقاء علاقات التعاون بين المغرب والمملكة المتحدة، حيث عبرا عن ارتياحهما للدينامية التي تميز هذه العلاقات على عدة مستويات. كما تطرق الطرفان إلى التحديات التي تواجه اقتصادي البلدين ، خاصة في ما يتعلق بتغير المناخ ، وهو ما يستدعي تنسيقا أفضل لإجراءات البلدين لاسيما في مجال تمويل المناخ.

يتعرض سعر النفط الخام لضغوط في الأسواق الدولية. فمع الانتعاش العام في النمو بغالبية البلدان المتقدمة، فإن الطلب على المنتجات البترولية قوي للغاية. كما أن حلول فصل الصيف والتحركات السياحية الوشيكة وراء زيادة مطردة في الاستهلاك. كما أن انتعاش الاستهلاك في الصين، بعد الارتفاع الأخير في عدد حالات كوفيد، يضخم هذه الظاهرة. علاوة على ذلك، أدت القرارات التي اتخذتها الدول خلال السنوات العشر الماضية، من أجل مكافحة الاحتباس الحراري وتعزيز الاقتصاد الأخضر، إلى انخفاض حاد في الاستثمار في الاستكشاف والإنتاج والتكرير. وبالتالي، فإن المعروض من المنتجات البترولية قليل ولا يزال الاختلال بين العرض والطلب يلقي بثقله على الأسعار العالمية.

أعلنت وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات أن الصادرات من الحوامض سجلت رقما قياسيا من حيث الحجم خلال هذا الموسم. وأوضح بلاغ للوزارة أن حجم الحوامض المصدرة خلال الموسم الحالي (ما بين فاتح شتنبر 2021 و13 يونيو 2022)، بلغ 735 ألفا و400 طن، مسجلا بذلك نموا بنسبة 42 في المئة مقارنة بالفترة ذاتها من الموسم الماضي. وسجل قطاع تصدير الفواكه والخضراوات الطازجة أداء جيدا خلال الموسم الحالي، وذلك على الرغم من سياق دولي صعب وموسم فلاحي اتسم بظروف مناخية غير مواتية.

وافق البنك الدولي، للتو، على منح المغرب قرضا بقيمة 500 مليون دولار بهدف تحسين الحماية من المخاطر الصحية، وتجنب خسائر في الرأسمال البشري خلال مرحلة الطفولة، والفقر في الشيخوخة، ومخاطر التغيرات المناخية. وذكر بيان للمؤسسة المالية الدولية، التي يوجد مقرها في واشنطن، أن هذا القرض هو الأول ضمن سلسلة من ثلاث عمليات تدعم برنامجا حكوميا للإصلاح، يموله أيضا شركاء آخرون في مجال التنمية. وأوضح البنك الدولي أن هذا التمويل، الذي يهدف إلى دعم الرأسمال البشري، يروم تعزيز المنظومة الصحية من خلال توسيع التأمين الصحي، ولا سيما بالنسبة للفئات الأكثر هشاشة، وزيادة توافر العاملين الصحيين، وتكييف الخدمات الصحية للاستجابة بشكل أفضل للمخاطر الصحية الناجمة عن تغير المناخ.

اطلع مجلس الحكومة، المنعقد أول أمس، على اتفاقية بشأن تفادي الازدواج الضريبي في ميدان الضرائب على الدخل ومنع التهرب والغش الضريبيين بين حكومة المملكة المغربية وحكومة جمهورية الق مر المتحدة الموقعة بالداخلة في 31 مارس 2022، مع مشروع القانون رقم 31.22 يوافق بموجبه على الاتفاقية المذكورة، قدمتهما نادية فتاح، وزيرة الاقتصاد والمالية، نيابة عن ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج. وأوضح الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى بايتاس، خلال ندوة صحافية عقب اجتماع مجلس الحكومة، أن هذه الاتفاقية تهدف إلى حذف الازدواج الضريبي في ميدان الضرائب دون خلق فرص لعدم الخضوع للضريبة أو تخفيضها من خلال التهرب أو الغش الضريبي، بما في ذلك إجراءات التربح الضريبي الهادفة إلى الحصول على الامتيازات المنصوص عليها في هذه الاتفاقية بطريقة غير مباشرة لمصلحة مقيم في دولة ثالثة.

أكد السفير، الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، عمر هلال ، أول أمس بنيويورك، تشبث المغرب الراسخ بالسلام والأمن والازدهار في منطقة الشرق الأوسط. وأبرز هلال في تدخل خلال حلقة نقاش، إلى جانب نظرائه من البحرين والإمارات العربية المتحدة وإسرائيل، انعقدت في إطار المؤتمر العالمي 2022 للجنة اليهودية الأمريكية، تحت شعار “رياح التغيير.. الشرق الأوسط الجديد”، أن المملكة تظل وفية ومسترشدة بالالتزامات الواردة في الإعلان الثلاثي، الموقع في 22 دجنبر 2020 بالرباط أمام أنظار صاحب الجلالة الملك محمد السادس، بين المغرب والولايات المتحدة وإسرائيل. وشدد السفير، في هذا الصدد، على أن هذه المرحلة التاريخية تشكل استمرارية، وليست بأي حال من الأحوال بداية، لعمق وتميز العلاقات القائمة بين المغرب والولايات المتحدة وإسرائيل.

أحبطت عناصر الجمارك التابعة لمديرية المسافرين بميناء طنجة المتوسط، يوم الأربعاء، إدخال مبالغ مالية مهمة بالعملة الصعبة ومنتجات صيدلانية مهربة إلى التراب الوطني. وأفاد مصدر جمركي بأن عناصر الجمارك العاملة بمحطة الوصول بميناء طنجة المتوسط للمسافرين حجزت 46 ألفا 950 أورو وكمية مهمة من الملابس تحمل علامات تجارية عالمية فاخرة تزيد قيمتها عن 426 ألف درهم، موضحا أن مغربيا مقيما بالخارج كان يحاول إدخالها إلى التراب الوطني دون القيام بالتصريح لدى إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة. وأضاف المصدر ذاته أن المعني بالأمر نفى لعناصر الجمارك، المكلفة بمهام المراقبة، توفره على أي منتجات أو مبالغ مالية موجبة للتصريح الجمركي. في عملية ثانية، قامت عناصر الجمارك التابعة لمديرية المسافرين لميناء طنجة المتوسط، الأربعاء، بإحباط عملية استيراد غير مشروع ل462 علبة من تصاميم صناعة الأسنان و 528 وحدة من لفافات الضمادات بقيمة تصل إلى 385 ألف درهم.

استقبل رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، أول أمس بالرباط، صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن فرحان بن عبد الله آل سعود، وزير خارجية المملكة العربية السعودية، الذي يقوم بزيارة عمل إلى المغرب. وأفاد بلاغ لرئاسة الحكومة بأن هذا اللقاء شكل مناسبة لتجديد التأكيد على علاقات التعاون الجيدة التي تربط بين البلدين، والتي تحظى برعاية خاصة من طرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، وأخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ا ل سعود. وفي بداية الاجتماع، يضيف المصدر، نوه رئيس الحكومة بالموقف السعودي الداعم، وباستمرار، لوحدة المغرب الترابية، مشيرا إلى أن الجانبين تحدثا بشأن أهمية عقد دورة جديدة للجنة العليا المشتركة المغربية السعودية، باعتبارها الآلية الرئيسية للتعاون بين البلدين، والتي تعد خطوة مهمة نحو تنشيط مسارات التعاون الثنائي وإعطائه زخما جديدا، خاصة في ظل الرغبة الصادقة والمشتركة للبلدين والإمكانيات التي توفرها اقتصاداتهما.

أبدى وفد من المجلس الوطني للمقاولة الخاصة في بنما، اليوم الخميس، “إعجابه” بمستوى التنمية في مدينة الداخلة والأوراش التي تم إطلاقها في هذه الجهة. وقال رئيس المجلس، روبين كاستيلو خيل، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء عقب مباحثات مع رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات بالداخلة – وادي الذهب جمال بوسيف ومدير المركز الجهوي للاستثمار منير هواري، “لقد تفاجأنا وأعجبنا بمستوى التنمية الاقتصادية والاجتماعية بمدينة الداخلة”، معبرا عن رضاه عن الزيارة التي قام بها الوفد البنمي إلى هذه المدينة. وأبرز المسؤول البنمي، في هذا الصدد، أهمية تقوية أواصر التعاون بين بنما والمغرب في جميع المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، لما فيه مصلحة البلدين.

error: