“لوسيور -كريستال” تخفض السعر النهائي لبيع زيوت المائدة

أنس معطى الله

 

   أعلنت مجموعة “لوسيور كريستال”، عن اتخاذها قرارا يتعلق بخفض السعر النهائي لزيوت المائدة، في بلاغ للمجمعة توصل به موقع “أنوار بريس” الإلكتروني.

 وأوضحت المجموعة، أن هذا القرار جاء بعد الإعلان عن اعتماد مشروع المرسوم رقم 2.22.393 المتعلق بوقف استيفاء الرسوم الجمركية المفروضة على استيراد البذور الزيتية والزيوت الخام بما فيها زيوت عباد الشمس والصويا والكولزا، والذي دخل حيز التنفيذ منذ تاريخ 3 يونيو 2022.

 وقد سارعت شركة “لوسيور كريستال”، يُضيف البلاغ، إلى اتخاذ كل التدابير الضرورية التي من شأنها أن تعكس أثر هذا القرار على الأسعار النهائية لزيوت الشركة المتداولة في السوق الوطنية، وذلك “بصفتها فاعلا أساسيا يساهم في التنمية الاقتصادية للمملكة ومهتما بشأن حماية القدرة الشرائية للمستهلكين المغاربة”.

وأشار المصدر عينه، إلى أن هذا التعليق يشمل بشكل خاص الواردات من الأرجنتين، والتي تخضع لرسوم جمركية بنسبة%2,5، إذ تمثل هذه الأخيرة% 20 من إجمالي الواردات الوطنية. فيما أن% 80 من الواردات القادمة من الولايات المتحدة وأوروبا تخضع لرسوم جمركية بنسبة %0.

وعلى الرغم من الوضع المتأزم الذي يشهده قطاع صناعة البذور الزيتية في العالم منذ فترة، يُضيف البلاغ، وانطلاقا من واجبها كشركة مواطنة، حرصت شركة “لوسيور كريستال” على مراقبة تأثير ارتفاع الأسعار على السعر النهائي لزيوت المائدة، وذلك بهدف ضمان تمكين المغاربة من مخزون كاف دائم.

ووأكد البلاغ، أنه و”بهدف تحقيق التوازن والاستقرار الضروريين للمواطنين المغاربة، وكذا الحد من التأثير السلبي الذي عرفه القطاع، خاصة خلال الفترات التي ترتفع فيها وتيرة الاستهلاك من طرف المواطن المغربي وبالتحديد في شهر رمضان وعيد الأضحى، عمدت الشركة إلى اتخاذ مجموعة من التدابير التي من شأنها أن تمكن من الحد من تداعيات هاته الأزمة”. 

وأبرز المصدر نفسه،  أنه “نظرا إلى هذه الوضعية العالمية الصعبة والمرتبطة أساسا بارتفاع أسعار المواد الأولية، وكذا بفضل الالتزام القوي للحكومة المغربية في هذا الإطار، فإن شركة “لوسيور كريستال” تحرص على تلبية حاجيات زبنائها في أحسن الظروف” 

وخلُص البلاغ، إلى أنه “باعتبارها شركة مغربية مواطنة تسهر يوميًا على دعم ورش التنمية الاجتماعية والاقتصادية للبلاد، تبرهن “لوسيور كريستال”، مرة أخرى، عن التزامها المتواصل من أجل المساهمة في النمو الوطني وتؤكد تفانيها لتلبية حاجيات المواطنين المغاربة وضمان راحتهم”.

error: