ممثلو رؤساء هيئات التدريب في القوات المسلحة العربية يدعون لتدريبات مشتركة في مجال الأمن السيبراني

 دعا ممثلو رؤساء هيئات التدريب في القوات المسلحة العربية، لتنظيم تدريبات عربية مشتركة تشمل بالخصوص الأمن السيبيراني واستعمار الطائرات من دون طيار.
وأوصى ممثلو رؤساء هيئات التدريب في القوات المسلحة العربية، في ختام اجتماعهم بالقاهرة بتكثيف الدورات والزيارات وتبادل الخبرات بين القوات المسلحة في الدول العربية.
وشدد البيان الختامي للاجتماع اليوم الجمعة 24 يونيو 2022، على ضرورة توثيق التدريبات المشتركة ونشرها بواسطة الإعلام العسكري في الدول العربية لتوضيح آليات وأهداف التعاون العربي العسكري المشترك وإبراز أهميته في تكوين منظومة دفاعية عربية مشتركة.
كما سجل أهمية توحيد المصطلحات والمفاهيم العسكرية في استخدامات الأسلحة المختلفة في التدريب المشترك للقوات المسلحة العربية .
وأوصى الاجتماع بالخصوص بإستحداث تدريبات مشتركة فيما يخص الأمن السيبراني (الذكاء الاصطناعي -الطائرات بدون طيار) بالإضافة إلى تمارين مراكز القيادة التخصصية (برية – بحرية – جوية) بإستخدام التكنولوجيا الحديثة.
وعلى مدى خمسة أيام ناقش الاجتماع أنجع السبل لتخطيط وتنفيذ التدريب المشترك بين الدول العربية وتطبيق مبادئ الجودة في التحديات الحالية والمستقبلية.
وفي كلمة بالمناسبة، قال خليل إبراهيم الذوادي، الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية رئيس قطاع الشؤون العربية والأمن القومي، إن التدريب العسكري المشترك بين الدول العربية يعتبر مجالا وقاعدة لتعزيز التعاون البيني وتوحيد الأساليب العسكرية والتخطيط الاستراتيجي والعملياتي والاستفادة من المقومات البشرية لدى الجيوش العربية والتعامل مع مختلف الأسلحة والمعدات الحديثة والمتطورة.
وأبرز أهمية الاجتماع في تعزيز التنسيق والتعاون العسكري العربي لا سيما في مجال تطوير الكفاءات العسكرية للقوات المسلحة بالدول العربية.
وأشار إلى إن من بين الأهداف الأساسية لندوات هيئات التدريب في القوات المسلحة العربية، إعداد دراسة استرشادية موحدة تساهم في رفع الكفاءة العسكرية لأفراد القوات المسلحة وطلبة الكليات العسكرية وتمكينهم من تطـوير مهاراتهم والتعامل بشكل جيد مع مختلف الظروف، بالإضافة إلى العمل على رفع قدرات القادة المسؤولين عن التدريب في مجال تطوير الأساليب في كافة المجالات.

error: