النادي الدبلوماسي ينظم حفلا تضامنيا لفائدة الأطفال المصابين بالسرطان

نظم النادي الدبلوماسي، مساء أمس الجمعة 25 يوينيو 2022، بالرباط، حفلا خيريا تضامنيا، في مبادرة ذات بعد اجتماعي تروم جمع التبرعات لدعم الأطفال المصابين بالسرطان بمستشفى الأطفال بالرباط.

وفي كلمة بالمناسبة، قالت رئيسة النادي الدبلوماسي وعقيلة سفير دولة البيرو، أليساندرا مانشيني دي شيبوكو، أن هذا الحفل يندرج في إطار المبادرات التضامنية ذات الطابع السيوسيو اقتصادي التي يقوم بها النادي منذ إحداثه، لفائدة النساء والأطفال في وضعية هشاشة، ومن أجل دعم مشاريع المنظمات غير الحكومية المغربية التي تعمل من أجل تمكين النساء.

ومن خلال هذا الحدث، تضيف المتحدثة، يسعى النادي الدبلوماسي، بتعاون مع الجمعية المستفيدة “أمل لدعم الأطفال المصابين بالسرطان”، لجمع تبرعات من أجل تجديد قاعة زرع الخلايا الجذعية بمستشفى الأطفال بالرباط.

وتابعت بالقول إن “التضامن يعد خيار حياة ونمط عيش يتيح إدماج الآخر في منظورنا، وسلوكا لمساعدة الآخرين يتجلى من خلال طريقة تعاملنا معهم”، منوهة بكافة المتدخلين الذين ساهموا في تنظيم هذا العمل التضامني.

وتطرقت إلى الدور الذي يضطلع به النادي الدبلوماسي، مذكرة بتبني الجمعية العامة للأمم المتحدة لتوصية تنص على جعل 24 يونيو من كل سنة يوما عالميا للمرأة الدبلوماسية، اعترافا بجهودهن في هذا المجال.

من جهتها، قالت أمينة مال النادي الدبلوماسي، أوليفيا بروني، وعقيلة سفير الهيئة السيادية لمالطا، إن الأمر يتعلق بأول مبادرة ذات طابع اجتماعي عقب أزمة جائحة “كوفيد-19″، من أجل تمويل إعادة تهيئة قاعة بوحدة زرع الخلايا بمستشفى الأطفال بالرباط، مما سيمكن من مساعدة الأطفال المصابين بالسرطان.

وبعد أن أشادت بانخراط المشاركين في هذه المبادرة، سجلت أن هذا النوع من المبادرات يتيح إنقاذ حياة العديدين ومساعدة الأطفال المحتاجين، لافتة إلى أن الحفل الخيري يروم أيضا التوعية بالحاجة للتعبئة والقيام بمبادرات تضامنية لفائدة الأطفال الذين يعانون من هذا المرض.

من جانبها، عبرت رئيسة جمعية أمل لدعم الأطفال المصابين بالسرطان، للا مريم الشرقاوي القيس، عن شكرها الجزيل للنادي الدبلوماسي الذي يقوم بأنشطة تهدف إلى مساعدة الأطفال المصابين بالسرطان، المنحدرين من كافة جهات المملكة والذين يتلقون علاجهم بالرباط.

وأبرزت أن هذا الحدث يعد إشارة قوية للتضامن مع هؤلاء الأطفال، تنضاف إلى مبادرات أخرى يقوم بها شركاء الجمعية.

وتميز الحفل الخيري التضامني، الذي عرف مشاركة أعضاء النادي الدبلوماسي وسفراء العديد من الدول وشخصيات عديدة، على الخصوص، بتقديم أطباق من المطبخ العالمي بمساهمة عقيلات السفراء العضوات بالنادي، إلى جانب تنظيم مسابقة يعود ريعها للجمعية.

ويعد النادي الدبلوماسي جمعية خيرية تضم عقيلات السفراء ورؤساء البعثات الدبلوماسية المعتمدة بالمغرب، من أهدافه الرئيسية تسخير الخبرات لصالح المجتمعات المحلية من خلال مبادرات تضامنية لفائدة الفئات الهشة.

error: