المصطفى المعروف يبدع في نحث تماثيل لشخصيات ومشاهير من زيان والأطلس المتوسط

  • أحمد بيضي
باستعماله لمواد مثل الحديد الممزوج بالإسمنت، يبدع الفنان المصطفى المعروف، المنحدر من الحي الشعبي “لاسيري”، بخنيفرة، والمقيم منذ مدة طويلة في مدينة طنجة، تماثيل أطلسية أمازيغية مميزة، تؤكد ارتباطه الروحي بقلعته الحمراء عاصمة زيان، بقدر عشقه لمهنة الحدادة التي عثر فيها على ذاته اللصيقة بأحلامه الفنية وطموحاته الإبداعية في أفق أن يضع له موطئ قدم في منظومة الفنون الجميلة.
إذ بعد أن استوحى أعماله من عالم الفن والمقاومة وغيرهما، والتي يعرضها، بين الفينة والأخرى، على مواقع التواصل الاجتماعي، ويسارع الكثيرون للتعبير عن إعجابهم بإبداعه الفني، لم يكتف المعروف بنحت الأدوات والأشياء المختلفة، وهو يبدع في تجسيد شخصيات شهيرة، مثل المقاوم البطل موحى وحمو الزياني، الفنان محمد رويشة، المايسترو موحى والحسين وغيرهم من المشاهير المحبوبة من الناس.
ويسعى المعروف بمنحوتاته إلى صيانة الذاكرة حيال شخصيات وأعلام لها تأثير في مجال الفن والتاريخ والمجتمع، على أمل أن يتمكن من تعزيز امكانياته لنحث شخصيات في مجالات أخرى بأشكال احترافية، وبمواد ومعادن صلبة، ويعتزم إنجاز منحوتة، بحجم يفوق 60 سنتيمترا، لرمز من رموز المقاومة بالأطلس المتوسط، ويتمنى مستقبلا تنظيم معرض لأعماله التي وجد في التفاعل الإيجابي معها تشجيعا له على الاستمرار فيها.
error: