من سماء النجومية والتألق إلى حالة سيئة من الحرمان والتشرد واقع لاعب سابق بالكوكب المراكشي

حالة إنسانية هزت قلوب المراكشيين جراء حالة التشرد التي أصبح يعيشها اللاعب السابق بالكوكب المراكشي عبد الواحد ويندي، كان أبرز مدافع بصفوف الفريق و فاز معه بالميدالية النحاسية الخاصة بالألعاب العربية في عهد بادو الزاكي، كما لعب للمنتخب الأولمبي .
اللاعب ويندي بعدما سطع نجمه و أصبح لاعبا مميزا داخل المجموعة وكان محط أنظار مجموعة من الأندية الوطنية فضلا عن عرض نادي سعودي غير أن المسؤولين آنذاك افشلوا كل الصفقات بذريعة أن ويندي كان لايزال في طور النضج ، و بعد أن أصيب بمرض نفسي ألزمه الخضوع للعلاج المكثف، ناهيك عن الأدوية و مصاريفها التي عجزت أسرته عن تسديدها لقلة ذات اليد و الفقر، وقتها تدخل بعض ذوي النوايا الحسنة مناشدين مسؤولي الكوكب في تلك الحقبة من أجل التدخل لعلاج هذا اللاعب لكن الجميع تجاهلوه و تركوه يواجه المصير لوحده، فتفاقمت وضعيته أكثر أدت به إلى التسكع و التشرد في أحياء مراكش بعدما عجزت العائلة في علاجه،وها هو ويندي الخلوق و المسالم يتألم في صمت دون أن يجد أي التفاتة من مسؤولي الكوكب السابقين والحاليين في انتظار أن يجود عليه الله بأصحاب الضمائر الحية لإنقاذه من الشارع .

error: