الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد يخوضون إضرابا وطنيا لمدة أربعة أيام

تخوض التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد إضرابا وطنيا يوم 11 و19 و20 دجنبر الجاري، واضرابا يوم الخميس 3 يناير 2019 بالتزامن مع اضراب الأساتذة حاملي الشواهد، وبالموازاة مع ذلك سيتم تنظيم مسيرات و وقفات احتجاجية أمام الأكاديميات الجهوية والإقليمية.

وطالبت التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد في بيان لمجلسها الوطني، بأسقاط مخطط التعاقد والادماج الفوري لجميع الأساتذة في النظام الأساسي لوزارة التربية الوطنية وإرجاع الأساتذة المرسبين والمطرودين إلى عملهم دون قيد أو شرط، بالإضافة إلى صرف أجور أساتذة فوج 2018 والتعويضات العائلية وعن المناطق.

ويضيف البيان، أن التنسيقية ترفض النظام الأساسي الخاص بأطر الاكاديمية باعتباره نسخة مشوهة لعقد الإذعان وكل  القوانين والمراسيم الهادفة لتبضيع التعليم وخوصصة المدرسة العمومية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.