خنيفرة تستضيف البطولة الجهوية للعدو الريفي المدرسي وتكسب تذكرة البطولة الوطنية

أحمد بيضي

انتهت “البطولة الجهوية للعدو الريفي المدرسي”، التي احتضنتها مدينة خنيفرة، بحصول مديرية خنيفرة على المرتبة الأولى التي مكنتها من ورقة التأهل، في شخص 28 تلميذا وتلميذة، من أصل 52 مقعدا مخصصة للجهة، في البطولة الوطنية المدرسية التي ستقام بمدينة مراكش، أيام الجمعة، السبت والأحد 14، 15 و16 دجنبر 2018، اي بنسبة 54 بالمائة من مجموع النتائج، وبذلك تصدرت المديرية المضيفة لائحة النتائج، سواء على المستوى الفردي أو على الجماعي (فرق المؤسسات)، وعلى مستوى الفرق، حققت تأهل فريقين من إعدادية ابن عبدون (فئة الصغيرات) وإعدادية حمان الفطواكي (فئة الصغار)، للبطولة الوطنية التي ستكون محطة نحو البطولة المغاربية التي ستجرى بتونس، خلال شهر فبراير القادم، تليها بطولة العالم المدرسية.

البطولة الجهوية التي دارت منافساتها بمدار “الظهرة” بخنيفرة، تحت شعار: “الرياضة المدرسية في خدمة مدرسة المواطنة”، حضرها مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة بني ملال خنيفرة، ومدراء التربية الوطنية بأقاليم الجهة، وأطر ومفتشو التربية البدنية، وعدد متميز من الفعاليات التربوية والرياضية ووسائل الإعلام، حيث جرى تنظيمها من طرف الفرع الاقليمي ل “الجامعة الملكية المغربية للرياضة المدرسية” بشراكة مع الفرع الجهوي لهذه الجامعة بالأكاديمية الجهوية، بينما كان لتجند مصالح مديرية خنيفرة دوره في إنجاح هذا العرس الرياضي المدرسي، وتضمن 8 مسابقات موزعة على 8 فئات عمرية، بمشاركة حوالي 400 عداءة وعداء من مختلف المديريات الإقليمية للتربية الوطنية.

وبعد عملية توزيع الميداليات والكؤوس والشهادات التقديرية على الفائزات والفائزين من التلميذات والتلاميذ، العداءات والعدائين، تم تكريم كل من مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بني ملال خنيفرة، مصطفى السليفاني، والمدير الإقليمي لخنيفرة، فؤاد باديس، ومجموعة من الأطر التربوية، اعترافا بما قدموه من إسهامات وجهود ملموسة للرياضة المدرسية، على مستوى التأطير والتكوين والتحفيز والرصد والتنقيب، بعد أن أضحى للرياضة المدرسية مكانا أساسيا في صلب اهتمامات المدرسة العمومية كمشتل للمواهب والأبطال الذين سيرفعون العلم الوطني على المستوى الوطني والدولي.

ويشار إلى أن أكاديمية جهة بني ملال خنيفرة، عموما، ومديرية خنيفرة، خصوصا، كانت قد حققت، على مدى السنوات الأخيرة، نتائج جد مشرفة، وتعتبر ركيزة أساسية ضمن تشكيلة المنتخب الوطني المغربي المدرسي للعدو الريفي، حيث شارك 3 تلاميذ من خنيفرة ضمن المنتخب الوطني في البطولة المغاربية، و 7 تلاميذ آخرين من ذات المديرية ضمن عناصر هذا المنتخب الوطني الذي فاز باللقب العالمي، السنة الماضية، خلال بطولة العالم التي جرت في ضيافة العاصمة الفرنسية، مع الاشارة بالتالي إلى أن مديرية خنيفرة كانت قد احتلت، العام الماضي، المرتبة الأولى على صعيد الجهة في مجال العدو الريفي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.