بالصور: خمسة قتلى في حادثة سير خطيرة بالجديدة

مصطفى الناسي
اهتزت عاصمة دكالة، قبل منتصف ليلة الاربعاء، على وقع حادثة سير مروعة، خلفت 5 قتلى، وعدة ضحايا مصابين بجروح متفاوتة الخطورة، وبعضهم  وصفت حالات ب”الحرجة”.
الحادثة المأساوية، وقعت فصولها الدموية، في حدود الساعة التاسعة و15 دقيقة من مساء يوم الأربعاء،  على على الطريق ذات الاتجاهين، المؤدية من المدخل الشمالي  للجديدة، إلى مركزها، وتحديدا على مقربة من ملهى ليلي، ومحطة بنزين، وذلك بعد أن فقد سائق شاحنة من الحجم الكبير من نوع “رموك”، السيطرة على القيادة، بسبب انفجار إحدى عجلاته الخلفية، وتشغيله الفرامل، بشكل لم يكن مجديا. حيث دهست الشاحنة  دراجة نارية كانت تسير أمامها في الاتجاه ذاته، ولم تتوقف رحلتها إلا بعد أن أصبحت الدراجة النارية عبارة عن حطام، وسائقها قضى نحبه في الحين، بفعل احتكاك جسده  بالأرض، تحت الهيكل الحديدي للشاحنة. وعلى إثر التوقف المباغت للشاحنة يمين الطريق ،  اصطدمت بها من الخلف عربتان إحداهما خفيفة والأخرى رباعية الدفع. حيث تعرضتا لأضرار مادية جسيمة، وأصبحتا عبارة عن حطام من حديد.
وقد لقي 5 ركاب مصرعهم في الحادثة الكارثية، وأصيب عدد آخر بجروح بليغة، تم نقلهم تباعا على سيارات إسعاف إلى المستشفى الإقليمي بالجديدة، لتلقي العلاجات والخضوع للعناية المركزة داخل قسم المستعجلات، وقسم الإنعاش. وتجدر الإشارة إلى أن عدد القتلى مرشح للارتفاع

وأكد عبد اللطيف مقترض، في تصريح لانوار بريس، أن الحادثة خلفت مقتل خمسة من أنصار الفريق، الذين كانوا في طريق العودة إلى الديار، بعد تنقلهم إلى الدار البيضاء لتشجيع “فارس دكالة” أمام الوداد البيضاوي.

وأضاف المتحدث نفسه، أنه والمسؤولين عن النادي، وفور علمهم بالحادث المؤسف، توجهوا مباشرة إلى مستشفى المدينة لتفقد حالة المصابين، مؤكدا أن النادي سيوفر كل ما يلزم لتلقيهم العلاجات في أفضل الظروف.

وقال المقترض أن مكونات الفريق توجد تحت وقع الصدمة جراء فقدان الأنصار الخمسة،وقد انتقل الى المسنشفى الاقليمي كل من عامل الاقليم واقرب المساعدين له ، فيما حلت بالمستشفى المئات من الاسر خاصة الذين تنقلوا ابنائهم لمتابعة المباراة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.