هذا جواب وزارة التربية الوطنية في  كل الملفات المطلبية و حسم النقاش يوم28 دجنبرالجاري

إستقبلت وزارة التربية الوطنية ممثلة بمدير الموارد البشرية ممثلي النقابات التعليمية الست الأكثر تمثيلية قطاعيا يوم الاربعاء 5 دجنبر 2018 و الذي كان مخصصا لمناقشة عروض وزارة التربية الوطنية لحل الملفات الإجتماعية الخاصة بالشغيلة التعليمية حيث قدمت الوزارة العروض التالية بإنتظار تعميق النقاش يوم الجمعة 7 دجنبر و حسم النقاش بلقاء وزير التربية الوطنية يوم 28 دجنبر الجاري

لقد تم منح سنوات إعتبارية بحدود 6 سنوات بالاقدمية بالدرجة للمستوفين شرط التقاعد بحد السن بالنسبة لضحايا النظامين

و اقتراح إجتياز امتحان التخرج – مجزوءات – من المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين إبتداء من الموسم 2019-2020 فيما يخص ملف الزنزانة 9

أما المكلفون خارج سلكهم فاشترطت الوزارة أن يكون التكليف ل4 سنوات لتغيير الإطار مع مع تعميمها لتشمل أساتذة الثانوي الإعدادي أيضا

رفض تمديد قانون الترقية بالشهادات و إعتباره ملفا مرتبطا بقرار حكومي بالحوار المركزي

وقالت ذات المصادر أنه جاري حاليا إعدادا قرار منظم لاجتياز التخرج من المراكز الجهوية للولوج لإطار متصرف تربوي بالنسبة لتغيير الإطار للمسند إليهم الإدارة التربوية .

من جهة أخرى  تقول مصادر حضرت جلست النقاش أن الوزارة ممثلة بمديرية الموارد البشرية مناقشة رفضت ملف الأساتذة المتدربين المرسبين بإمتحان، بالإضافة لرفض نقاش ملف دكاترة وزارة التربية الوطنية بينما تم قرار توسيع مناقشة ملفات أخرى يوم الجمعة 7 دجنبر القادم لإرتباط بعضها بدارسة النظام الأساسي الجديد لمهن التربية و التكوين.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.