بالصور.. “البراق” يردي ستيني قتيلا.. والسكك الحديدية تلتزم الصمت

لقي ستيني حتفه، مساء الأربعاء 5 دجنبر الجاري، بضواحي الرباط ليكون أول ضحية يحصدها القطار الفائق السرعة “البراق”.

ووفقا لمصادر محلية، فإن حادثة الدهس المروعة وقعت في الوقت الذي كان فيه “تي جي في” في رحلته من الدارالبيضاء متجها إلى مدينة طنجة، وتحديدا بمنطقة “عين عتيق”، بضواحي الرباط على بعد حوالي 20 كلمترا من العاصمة.

وتسبب الحادث المأساوي في توقف “البراق” مدة تقارب 40 دقيقة، دون أي توضيح من طرف إدارة السكك الحديدية التي إلتزمت الصمت، ما أغضب الركاب الذين تأخرو عن أشغالهم.

وأشار المصدر ذاته إلى أن الركاب، وبعد طول انتظار، علموا أن القطار فائق السرعة، توقف لأنه دهس شخصا، لفظ أنفاسه الأخيرة في الحين جراء ذلك.

وبالمقابل، فلم يصدر المكتب الوطني للسكك الحديدية، وإلى حدود الساعة، أي بيان حول ملابسات الحادث، الذي أودى بحياة شخص.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.