تراجع عجز السيولة البنكية إلى 92,9 مليار درهم

أفاد مركز ” بي إم سي أوه كابيتال غلوبال ريسيرش” (BKGR)، في مذكرته الأسبوعية “Fixed Incom Weekly” المتعلقة بالفترة ما بين 15 و21 شتنبر، بأن عجز السيولة البنكية تراجع إلى 92,9 مليار درهم.

وأوضح المصدر ذاته أن التسبيقات لمدة 7 أيام، ارتفعت من جهتها بأزيد من مليار درهم لتصل إلى 37,28 مليار درهم.

وبشأن توظيفات الخزينة، فقد شهدت انخفاضا بحد أقصى للمبلغ الجاري اليومي بلغ 5,6 مليار درهم بتاريخ 15 شتنبر، مقابل جاري يومي أقصى قدره 8,45 مليار درهم خلال الفترة الماضية.

من جهته، ظل سعر الفائدة الرئيسي مستقرا عند 1,5 في المائة، بينما بلغ مؤشر MONIA (متوسط المؤشر المغربي: المؤشر النقدي المرجعي للقياس اليومي المحسوب على أساس معاملات إعادة الشراء التي تم تسليمها مع سندات الخزينة كضمان) 1,42 في المائة.

وسيعزز بنك المغرب، خلال الفترة المقبلة، تدخلاته في السوق النقدية عبر ضخ مبلغ 39,1 مليار درهم على شكل تسبيقات لمدة 7 أيام، مقابل 37,3 مليار درهم خلال الأسبوع الماضي.

error: