الشبيبة الاتحادية ليست كباقي الشبيبات الحزبية ، وما ينبغي لها

صابرين المساوي

ان الشبيبة الاتحادية ليست شبيبة كباقي الشبيبات الحزبية ، وما ينبغي لها ، وحدها ولا أحد غيرها …ان الشبيبة الاتحادية في المسار والصيرورة ، تشكل تميزا واستثناء ؛ من هنا ، وفاء لتاريخها الموشوم بالنضالات والتضحيات بعناوين بارزة : الوطنية والديموقراطية والعدالة الاجتماعية ، وبشعارها : كرامة ، حرية ومساواة …تحرص على أن تكون مؤتمراتها لحظات تاريخية حاسمة وهادفة ؛ لحظات للتأمل والتفكير ، للنقد والبناء ، للاجتهاد والابداع …لحظات لتقوية الأداة الشبيبية تنظيميا ولانتاج الأفكار والأطروحات التي تنتظم رؤية اشتراكية ديموقراطية حداثية ….
المغرب في حاجة الى اتحاد اشتراكي قوي ، في حاجة الى شبيبة اتحادية قوية لمواجهة القوى المعادية لوحدتنا الوطنية والمنزعجة من نهضتنا التنموية …شبيبة اتحادية قوية لمواجهة العدمية والنكوصية والفوضوية …ووعيا منها بمهامها وأدوارها ، اليوم أكثر من أي وقت مضى ، فانها عازمة على تلقين الدروس في السياسة والتنظيم لمحترفي الشعبوية والتهريج والسفسطة …وذلك بالعمل الجاد والواعي والمسؤول لعقد مؤتمر ليس ك ” مؤتمرات ” الشبيبات اياها ….لعقد المؤتمر الوطني التاسع ؛ مؤتمر الشبيبة الاتحادية ؛ مؤتمر الاجتهاد التنظيمي والابداع السياسي ؛ المقدمات الناجحة تؤدي بالضرورة الى نتائج ناجحة …نجاح المجلس الوطني الاستثنائي ( 10 شتنبر ) مقدمة كبرى للنجاح …انخراط اللجنة التحضيرية ، تنظيميا وسياسيا ، في العمل الجاد بدينامية وإيمان ؛ اجتماعات دائمة ، لقاءات ، ندوات …تقارب ما هو تنظيمي وما هو سياسي بإرادة انجاح هذه المحطة التاريخية وبتأطير كفاءات شبيبية حزبية رائدة …بلادنا في حاجة الى اتحاد اشتراكي قوي ، إلى شبيبة اتحادية قوية …
ان الشبيبة الاتحادية منظمة اتحادية تمثل وعيا طليعيا في التجربة السياسية المغربية وتحمل وعيا استباقيا للتاريخ ، تاريخ الحزب وتاريخ المغرب .
ويأتي المؤتمر الوطني 9 في ظل وضع سياسي يطبعه التغول المحافظ ( المحافظون الجدد ) ويطبعه الجمود والتقليد وتدني الوعي وتراجع القيم والأخلاقيات وتلاشي المرجعيات والتيه السياسي والميوعة وفقدان الثقة وانعدام الوضوح ، وضع سياسي يفتقر إلى النضج الفكري وإلى الحد الأدنى من التنظيم الذي ينير الطريق ويوضح الرؤية ويضفي على العمل السياسي قيمة ويرفع من انتاجيته … والشبيبة الاتحادية قاطرة الوعي الشبيبي المغربي ومالكة الأفق المستقبلي .
وفي هذه المحطة، كما في المحطات التاريخية السابقة، الشبيبة الاتحادية حاضرة بقوة بوعي وفعالية؛ حاضرة وفاعلة في التحضير والإنجاز بهدف إنجاح المؤتمر الوطني التاسع…
في المجلس الوطني الاستثنائي ، في اللجنة التحضيرية سياسيا وتنظيميا ، حضور وازن ومنتج للشبيبة الاتحادية ؛ في اللقاءات الإقليمية والجهوية ، في الاعلام ، في وسائل التواصل الاجتماعي ، في تقنيات التناظر المرئي ، في المقرات الحزبية والفضاءات العمومية ، في كل الأمكنة والأزمنة ….الشبيبة الاتحادية حاضرة وفاعلة ؛ منخرطة في مناقشة مشاريع أوراق المؤتمر الوطني 9 , منخرطة في بناء مستقبل الاتحاد الاشتراكي ؛
وانطلق قطار الشبيبة الاتحادية ، وانطلق مستقبل الاتحاد الاشتراكي…قطار النضال والتحدي…التصالح مع التاريخ مع الذات…مع المجتمع…مع الشباب…الرصيد التاريخي هو البوصلة…
المضي في الطريق …الإرادة والدينامية …القطع مع الجمود والكسل…الثورة على الانغلاق والانفتاح …
حراك شبابي اتحادي …حراك واعي …دال ومعبر…مغزى عميق…رسائل ورموز …المؤتمر الوطني التاسع عنوان مستقبل الاتحاد الاشتراكي…
في كل الأقاليم، في كل جهات المغرب …حضور قوي للشباب…الشبيبة الاتحادية هي القاطرة…هي الرافعة…هي المدرسة.. هي النخبة…هي القيادة ….. مبادرة وإبداع…
في الأمكنة كلها…في كل الجهات…وفي زمن واحد؛ زمن الشبيبة الاتحادية ….. انخراط ونضال…. مدرسة للفكر والسياسة …للحوار والتواصل…. لثقافة جديدة لشباب متجدد…. هنا ملتقيات ومنتديات…هنا معبد الحداثة فطوبى للشباب الاتحادي..
إنه الماضي الذي يمتد في الحاضر…. رسالة جيل لجيل…اللقاءات التحضيرية للمؤتمر الوطني التاسع ، الشبيبة الاتحادية عظيمة وجميلة، عظيمة من حيث المنخرطين والمنخرطات كما ونوعا…، عظيمة من حيث الأهداف والغايات…. عظيمة من حيث تنوع الأنشطة التي تروم تفجير الطاقات الإبداعية التي يزخر بها شبابنا…عظيمة من حيث التنظيم الجدي والمسؤول …. شباب في عمر الزهور…. شباب جميل يعانق القيم الجميلة…. قيم الحب والتواصل والحوار، قيم التسامح والانفتاح والتآخي…قيم التجديد والخلق والإبداع …شباب جميل يعشق الحياة …شباب اختار معانقة الأمل والمستقبل لذا قرر إنجاح المؤتمر الوطني التاسع برفعة الاخلاق وسمو المبادئ …
شابات وشباب منخرطون بقوة: لا للانحراف والخيانة، لا للعبث والشعبوية…الانتفاضة على الرداءة وتبديد الظلام….إنهم ورود منفتحة ومتفتحة…..أعلنوا انخراطهم في إنجاح المؤتمر الوطني التاسع.

error: