إصابة سانشيز بكورونا تؤجل قمة مجموعة الدول المتوسطية في الاتحاد الأوروبي…

أرجئت قمة مجموعة الدول المتوسطية في الاتحاد الأوروبي التي كان من المزمع عقدها في إسبانيا الجمعة بسبب إصابة رئيس الوزراء الاسباني بيدرو سانشيز بكوفيد-19، وفق ما أعلن مكتبه.

وكان من المقرر أن تلتئم القمة التاسعة لمجموعة “يوروميد” التي تضم كرواتيا وقبرص وفرنسا واليونان وإيطاليا ومالطا والبرتغال وسلوفينيا وإسبانيا في مدينة أليكانتي في جنوب شرق اسبانيا في 30 سبتمبر.

وأكد مكتب سانشيز الأحد أنه مصاب بفيروس كوفيد، وبحلول الخميس كانت نتيجة فحوصه لا تزال إيجابية.

وأفاد بيان صادر عنه “هذا الصباح أجرى رئيس الوزراء بيدرو سانشيز اختبارا تشخيصيا لكوفيد-19 وكانت نتيجته لا تزال ايجابية”.

وكإجراء احترازي تم اتخاذ القرار بتأجيل قمة “يوروميد 9” التي كانت ستعقد غدا في أليكانتي، بدون تحديد موعد جديد لها.

وأظهرت الفحوص إصابة سانشيز بفيروس كورونا بعد أيام من حضوره اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك. ومنذ ذلك الحين ع لق الكثير من نشاطاته لكنه استمر في متابعة اجتماعاته عبر الإنترنت.

وكان من المقرر أن يحضر القمة التي تركز على قضية الطاقة تسعة رؤساء دول وحكومات من بينهم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الوزراء الإيطالي المنتهية ولايته ماريو دراغي، إضافة الى رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال.

تأسست مجموعة “يوروميد” عام 2016 بهدف تعزيز التعاون بين دول البحر المتوسط وجنوب الاتحاد الأوروبي.

error: