المغرب يؤكد بمجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الإفريقي دعمه لجهود السودان وجنوب السودان من أجل التوصل إلى حل سلمي لنزاع أبيي…

أكد المغرب ، اليوم الخميس ، أمام مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الإفريقي، دعمه لجهود البلدين الشقيقين، السودان وجنوب السودان، من أجل التوصل إلى حل سلمي وشامل ودائم لنزاع أبيي.

ودعا السفير الممثل الدائم للمغرب في الاتحاد الافريقي واللجنة الاقتصادية لإفريقيا التابعة للأمم المتحدة، محمد عروشي، خلال اجتماع لمجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الإفريقي خصص “للوضع السياسي والأمني في منطقة أبيي” ، إلى إيجاد حل سلمي ومتفق حوله وشامل ودائم لنزاع أبيي بين البلدين الشقيقين، السودان وجنوب السودان.

وأشاد الدبلوماسي المغربي في هذا السياق بالتقدم الذي أحرزته قوة الأمم المتحدة الأمنية المؤقتة لأبيي (يونسفا) في تنفيذ مهمتها، بدعم من الاتحاد الإفريقي، وكذا بالجهود التي تبذلها حكومتا البلدين من التوصل إلى تسوية سلمية للخلافات الداخلية وتمسكهما بمبدأ حسن الجوار.

كما شدد عروشي في هذا الصدد على ضرورة ألا تعرقل التحديات الداخلية التي يواجهها البلدان الديناميات التي ساهمت في إرساء علاقات ثنائية أكثر ودية في السنوات الأخيرة.

وأعرب الدبلوماسي المغربي عن قلقه العميق إزاء الوضع الراهن في أبيي، مشددا على ضرورة استكشاف أفضل السبل والوسائل الكفيلة بمعالجة الهواجس الأمنية في هذه المنطقة، واتخاذ إجراءات عاجلة ومنسقة من أجل التوصل إلى حل سلمي ومنسق وشامل ودائم لهذا النزاع.
كما جدد عروشي التأكيد على دعم المغرب لحكومتي وشعبي جنوب السودان والسودان في تطلعاتهما والتزامهما من أجل استعادة السلم والاستقرار والتنمية في البلدين، وكذا إيجاد حل دائم للوضع في أبيي.

error: