لائحة الأفلام العشرة التي تتنافس على السعفة الذهبية بمهرجان “كان”

عبد الرحيم الراوي

عرف مهرجان “كان” السينمائي  في نسخته 71 هذه السنة، زخما كبيرا وتنوعا في الأفلام دخلت غمار المسابقة الكبرى لمهرجان كان، حيث جمعت بين قصص تحكي الماضي والحاضر وأفلام الخيال ومواضيع أخرى مختلفة بلغة السينما الراقية.

ومن بين الأفلام العشرة التي تدخل المسابقة الرسمية والمرشحة للفوز، هناك فيلم “بلاك كلانسمان” للمخرج الأمريكي سبايك لي، لعب فيه دور البطولة كل من أدام درايفر وتوفرغريس وجون ديفيد واشنطن (نجل الممثل العالمي دانزل واشنطن).

ومن بين الأفلام المشاركة في هذه الدورة، هناك الفيلم الاسباني “الجميع يعرف” من تأليف واخراج المخرج الايراني أصغر فرهادي وبطولة “بينيلوب كروز” الى جانب زوجها الممثل “خافيير باردم”.

الفيلم البولاندي بعنوان “تحت البحيرة الفضية” لمخرج ديفيد روبرت ميتشيل حاضر في هذه الدورة ليس من أجل المشاركة فقط، حسب النقاد والمتتبعين لمجريات مهرجان “كان” ولكن من أجل الفوز.

من بين العشرة الأفلام القوية والمرشحة بالفوز بالسعفة الذهبية هناك فيلم “الحرب الباردة” لمخرجه باول بوالكوفسكي من إنتاج بولندي- فرنسي- بريطاني مشترك.”

“قاتل الدون كيشوت” من أفلام كوميديا المغامرات التاريخية للمخرج “تيري جيليام” وبطولة كل من أدام درايفر وجوناثان برايس..

أما فيلم “سولو: قصة حرب النجوم” من أفلام الخيال العلمي التي تتحدث عن شخصية هان سولو وهي الشخصية الرئيسية في سلسلة أفلام حرب النجوم.

أفلام الرعب هي الأخرى حاضرة بقوة في مهرجان “كان” والمتمثلة في فيلم “المنزل الذي بناه جاك” للمخرج الدانماركي لانس فون ترير,

فيلم ويتني للمخرج البريطاني “كيفين ماكدونالد” الذي تأثر للنهاية المأساوية المليئة بالمغامرة لمغنية “السول” الأمريكية “ويتني هوستون” الذي تمكن من الحصول على تسجيلات لم يتم الإعلان عنها من قبل، وعن مقاطع مصورة منزليا وعروض حية نادرة للمغنية الراحلة “ويتني هوستون”

 

ثم الفيلم الألماني “البابا فرنسيس يفي بوعده” للمخرج فيم فيندرز، تصويره على شكل فيلم وثائقي يحكي السيرة الذاتية للبابا فرنسيس، يكشف من خلالها عن أفكاره ورسائله للعالم.

وأخيرا فيلم الحركة “فهرنهايت 451” في النسخة الأخيرة من الرواية الكلاسيكية الشهيرة “فهرنهايت” للكاتب الأمريكي راي برادبري، يشارك في الفيلم كل من الممثلان مايكل بي جوردان ومايكل شانون، وإخراج “رامين بهراني”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.