المغرب يصدر من مدينة سطات المتفجرات والصواعق الكهربائية إلى أوروبا وباقي الدول الإفريقية

أعلنت مجموعة “إ بي سي المغرب” عن استثمار 200 مليون درهم في إنشاء مصنع خامس للمتفجرات الصناعية، والذي سيوجه جزء من إنتاجه نحو أسواق التصدير إضافة إلى مواكبة ارتفاع الطلب الوطني في سياق إطلاق المغرب لمجموعة من الأوراش الكبرى للبنيات التحتية والتوسع العمراني.

وقال فرانك موبو، مدير عام “إ بي سي المغرب” خلال لقاء صحافي أمس إن الهدف من هذا الاستثمار هو الرفع من القدرة الإنتاجية للمجموعة إلى نحو 60 طنا من المتفجرات المدنية في اليوم ونحو7500 صاعق كهربائي. وأضاف “هدفنا مواكبة نمو الاقتصاد المغربي، علما بأن المتفجرات المدنية تعتبر عنصرا أساسيا في مجالات استغلال المقالع والمناجم وصناعة الإسمنت، بالإضافة إلى المشاريع الكبرى للبنيات التحتية كبناء الموانئ والطرق والسكك الحديدية”. وأضاف أن القدرات الإنتاجية الجديدة ستمكن المجموعة من تزويد أسواق غرب إفريقيا بالمتفجرات المدنية، وأيضا من تصدير الصواعق الكهربائية إلى أوروبا.

وأوضح أن “إ بي سي المغرب” هي فرع للمجموعة الفرنسية “إ بي سي” التي يعود تاريخ إنشائها إلى 1893، والتي تضم حاليا 40 فرعا في 22 دولة. وأشار إلى أن الفرع المغربي تأسس في 1952 تحت اسم الشركة الشريفة للمواد الكيماوية والمتفجرات، وتمتلك المجموعة حاليا أربعة مصانع في مراكش وميدلت ووجدة وبوسكورة، والتي يعود تأسيسها إلى عقد الخمسينيات والستينيات من القرن الماضي. وأضاف “طوال هذه المدة استثمرنا بالأساس في عصرنة وتحديث المصانع الموجودة، غير أن النمو القوي الذي يعرفه المغرب، خاصة في مجال البنيات التحتية والاستثمار المنجمي والصناعي، إضافة إلى نمو الطلب الإفريقي حفزنا على بناء هذا المصنع الخامس في سطات”.

وأوضح أن نشاط الشركة ومنتجاتها موجهان حصريا للاستعمال الصناعي والمدني، مشيرا إلى أن منتجاتها تخضع لترتيبات قانونية صارمة ومراقبة حثيثة من طرف السلطات المختصة، خاصة الدرك الملكي والأمن الوطني، انطلاقا من الإنتاج إلى الاستعمال مرورا بالنقل والتخزين. وأضاف أن المجموعة المغربية طورت تشكيلة متكاملة من المتفجرات والصواعق الموجهة للاستعمال الصناعي والمدني، إضافة إلى سلسلة من الخدمات، خاصة النقل والاستعمال، وأضاف أن المجموعة أنشأت في 1975 فرعا متخصصا في خدمات التفجير والحفر باستعمال المتفجرات تحت اسم “مارودين”، والذي يتوفر حاليا على 29 آلية متخصصة في مجال الحفر.

وتساهم المجموعة حاليا في تزويد السوق المغربية بنحو 7 آلاف طن من المتفجرات سنويا، إذ يقدر الاستهلاك السنوي للمتفجرات المدنية في المغرب بنحو 40 ألف طن في السنة، وتحقق المجموعة مبيعات تناهز 250 مليون درهم في السنة، مقسمة بين نشاط تصنيع ونقل وبيع وتخزين المتفجرات والصواعق بقيمة 150 مليون درهم، ونشاط فرعها المتخصص في مجال الاستعمال “مارودين” بقيمة 100 مليون درهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!