مدير مديرية الدواء والصيدلة بوزارة الصحة يحذر من خطر الإصابة بسرطان الجلد بسبب هذا الدواء

وحيد مبارك

دعا مدير مديرية الدواء والصيدلة بوزارة الصحة، عموم الأطباء إلى الانتباه وأخذ كل الاحتياطات اللازمة من أجل التشديد على المرضى الذين يستعملون دواء هيدروكلوروثيازيد (Hydrochlorothiazide)، لكي يتقيّدوا بالجرعات الموصى بها وعدم تجاوزها أو الإفراط فيها، واتخاذ جملة من التدابير الوقائية، وضمنها الانتباه إلى أي تغير قد يقع في جسمهم على مستوى الجلد وظهور أورام، والعمل على إجراء التحاليل الضرورية في حال اكتشافها، بالنظر إلى إمكانية تسبب هذا الدواء في الإصابة بسرطان الجلد، خاصة بالنسبة للأشخاص الذين يكونون عرضة لأشعة الشمس بشكل مستمر وللأشعة فوق البنفسجية.

الدكتور جمال توفيق مدير مديرية الدواء والصيدلة، عمّم مراسلة في هذا الصدد على رئيس المجلس الوطني لهيئة الأطباء، والكاتب العام لوزارة الصحة ومدير مديرية المستشفيات والعلاجات المتنقلة وغيرهم، من أجل لفت الانتباه إلى هذه الوضعية التي قد تترتب عنها تبعات صحية غير مرغوب فيها بالنسبة للمرضى،الذين يستعملون هذا الدواء، الذي يوصف بنسبة كبيرة لمرضى الضغط الدموي، وذلك بنسبة 90 في المائة من الحالات، علما بأنه يوصف كذلك وباعتبار انتمائه إلى مجموعة مدرات البول من نوع الثيازيد التي تتخلص من فائض الماء في الجسم، لمن يعانون من فشل القلب الاحتقاني (Congestive heartfailure)، لأنه يخفف الوذمة (جمع السوائل)، إلى جانب أمراض الكلى وتشمع الكبد، أخذا بعين الاعتبار أن هذا الدواء الذي هوعلى شكل أقراص يتم تسويقه تحت العديد من الأسماء التجارية، وبالتالي وجب استعماله بمنتهى الحيطة والحذر تفاديا لخطر الإصابة بسرطان الجلد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!