الفنانة امبريكة النميس تقيم معرضا تشكيليا احتفاء بعيد المسيرة (صور)

عبد الرحيم الراوي

نظمت الفنانة امبريكة النميس مؤخرا بمدينة طانطان، النسخة الثانية للمعرض التشكيلي تحت شعار “صوت الحسن ينادي بلسانك يا صحراء” الذي تزامن مع احتفالات الذكرى 47 على انطلاق المسيرة الخضراء المظفرة، والتي كان لها هذه السنة طعم خاص بالنظر إلى التطورات التي شهدتها قضية الأقاليم الصحراوية، بفضل نجاحات الدبلوماسية المغربية.

وقد استمتع الزوار بلوحات الفنانة التي كانت تجسد بورتريهات للملوك العلويين الثلاثة محمد الخامس والحسن الثاني ومحمد السادس، باعتبارهم مؤسسي تاريخ المغرب الحديث، والذي ارتكز في مجمله على ثلاث نقط أساسية وهي : الاستقلال، والحرية، والبناء.

كل ذلك عبرت عنه الفنانة التشكيلية امربيكة النميس بموهبتها الاحترافية الراقية، وبقلب يملؤه حب الوطن، داخل معرض ظل يستقبل على مدى أربعة أيام، عشاق فن الريشة والألوان، استمتعوا لأول مرة بعرض فنانة متميزة، هي واحدة من أبناء مدنهم وأقاليمهم الصحراوية، إذ تكشف لوحاتها عن عشقها اللامنتهي لجمال وطبيعة الصحراء وثقافتها وشعرها الحساني.

وتعتبر امبريكة النميس التي تنحدر من مدينة طانطان، الفنانة الصحراوية الوحيدة التي سرقت الأضواء على إثر مشاركتها في العديد من التظاهرات الفنية والثقافية، سواء على المستوى المحلي والدولي، وحازت على العديد من الجوائز القيمة كانت آخرها، خلال مشاركتها في تظاهرة ” نساء مبدعات” التي نظمتها وزارة الثقافة شهر مارس من السنة الجارية 2022 بمدينة الرباط احتفاء باليوم العالمي للنساء.

error: