مؤتمر الأممية الاشتراكية للنساء يتبنى توصية وفد النساء الاتحاديات، وهذه تفاصيلها

 صادقت وفود المشاركات في مؤتمر الأممية الاشتراكية للنساء المنعقد بإسبانيا بالإجماع على توصية رفعتها منظمة النساء الاتحاديات إلى المؤتمر من أجل تضمينها في البيان الختامي لأشغاله.

وتقدم وفد منظمة النساء الاتحاديات المشارك في المؤتمر الثاني والعشرون للمنظمة الاشتراكية الدولية للنساء، المنعقد بالعاصمة الإسبانية مدريد، بتوصية تتعلق بحماية النساء من العنف الرقمي  وتطالب بمتابعة شركات “GAFA “.

وشدد وفد النساء الاتحاديات، الذي تقوده الأستاذة حنان رحاب الكاتبة الوطنية للمنظمة، كل من فدوى الرجواني عضو الكتابة الوطنية للمنظمة و عائشة الكرجي عضو المجلس الوطني للمنظمة، على أن الأممية الاشتراكية للنساء يمكنها أن تدعو وتنخرط في نداء عالمي يدعو دول العالم إلى توقيع اتفاقية دولية تحمي النساء من العنف الرقمي بما يلزم الشركات العملاقة في هذا المجال على المساهمة في وضع حد لظاهرة العنف الرقمي العابر للحدود والمنتهك للحريات والمهدد لحياة النساء.

وتمت الموافقة على التوصية في اجتماع الدول المشاركة في المؤتمر، حيث دعت المشاركات الشركات العملاقة في المجال الرقمي إلى المناهضة العلمية والفعلية للعنف الرقمي الموجه ضد النساء والفئات الهشة حتى لا تعتبر مشاركة في جرائم الاتجار بالبشر.

ودعت الأممية الاشتراكية للنساء الشركات العملاقة في هذا المجال GAFA إلى المناهضة العلمية والفعلية للعنف الرقمي الموجه ضد النساء والفئات الهشة وإلا سنكون أمام جريمة الانتحار ، والاتجار بالنساء والفتيات ، وما إلى ذلك” .

error: