حياة لعرايش و الطاهري البقالي يطرحان معاناة النساء المرشحات للعمل في حقول الفراولة بإسبانيا

وجه النائبان البرلمانيان الامين الطاهري البقالي وحياة لعرايش باسم الفريق الاشتراكي بمجلس النواب، سؤالًا شفويا إلى وزير التشغيل و الكفاءات و المقاولات الصغرى والمتوسطة، حول معاناة النساء المرشحات للعمل في حقول الفراولة بإسبانيا في ظل غياب التسجيل الإلكتروني والتسجيل عن بعد بمراكز لانابيك.

و أوضح النائبان، أنه في الآونة الأخيرة انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي وببعض الجرائد الإلكترونية، صور لنساء وهن في مشهد مؤلم ومخزي وفي حالة ازدحام كبير وتدافع و طوابير جد طويلة تحت حر الشمس، أمام خدمة عمومية (مراكز الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات).

وجاء في السؤال أن ذلك كله بهدف التسجيل في لوائح العمل الموسمي بحقول الفراولة بإسبانيا.

وسجل النائبان الاتحاديان، مدى حجم الفقر والوضع الاجتماعي الهش لهذه الفئة التي قبلت بالإهانة والوضع المؤلم أمام أعين السلطات من أجل الهجرة المؤقتة، كل ذلك لضمان دخل مالي لتغطية ولو جزء يسير من مصاريفها الأسرية اليومية والأساسية. وهذه الصور والفيديوهات ستعطي انطباعا جد سلبي عن بلادنا.

وعلى هذا الآساس ساءل النائبان، الامين الطاهري البقالي و حياة لعرايش، وزير الشغل عن المسؤول عن هذا الوضع الحاط من كرامة هؤلاء النساء اللواتي دفعهن الفقر والحاجة إلى القبول بهذه الهجرة المؤقتة بعيدا عن أسرهن وبلدهن؟ وعن وقت اعتماد الرقمنة وتسجيل النساء عن بعد بدل ساعات الانتظار الطويلة وتضررهن من ذلك؟.

error: