- الإعلانات -

- الإعلانات -

الأجهزة الإلكترونية خطيرة على مخ الأطفال…

- الإعلانات -

نشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، مقالا علميا لبروفيسور جين توينغ، أستاذة علم النفس، والتي قامت بنشر أكثر من 100 مقال علمي وتأليف العديد الكتب الشهيرة التي تدور حول الاختلافات بين الأجيال.

وبحسب بروفيسور توينغ فإن أبحاثا علمية جديدة توصلت إلى حدوث تغييرات في المخ بين الأطفال، الذين يستخدمون الشاشات أكثر من 7 ساعات في اليوم، كما تم رصد انخفاض المهارات المعرفية بين الأطفال، الذين يستخدمون الشاشات أكثر من ساعتين في اليوم.

وقالت بروفيسور توينغ إلى أنه بينما تربط نتائج الدراسات العلمية بين الوقت الذي يقضيه الأطفال أمام الشاشات، وبين النتائج السلبية في المهارات المعرفية، فإن بعض الآراء المعارضة تجادل بأن هذه النتائج ليست إلا مجرد انعكاس لنوع آخر من الذعر الأخلاقي تجاه التكنولوجيا.

وأشارت توينغ إلى أنها بالاشتراك مع فريق بحثي معاون قامت بإجراء بحث جديد حول العلاقة بين استخدام الهاتف المحمول والنوم لتقديم ردود مناسبة على هذه التساؤلات ولدحض هذه الذرائع.

كما توضح الدراسة البحثية لبروفيسور توينغ أنه يكاد يكون من البديهي أن الأجهزة المحمولة اليوم، بما في ذلك الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، تختلف جوهريا عن أجهزة التلفزيون في غرفة المعيشة والهواتف ذات الأقراص الدوارة في الماضي.

وتنصح بروفيسور توينغ أولياء الأمور، أو أي شخص يريد أن ينام جيداً بشكل عام، بأن:

أولا.. من الأفضل أن تبقى الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية خارج غرفة النوم عند الدخول إلى السرير.

ثانيا.. لا يفضل استخدام الأجهزة الإلكترونية في غضون ساعة قبل وقت النوم، وذلك لأن الضوء الأزرق يؤثر على قدرة المخ على إنتاج الميلاتونين.

ثالثا.. يجب ألا تزيد مدة استخدام الأجهزة الإلكترونية المحمولة، كقاعدة عامة، لأكثر من ساعتين في اليوم أو أقل. وتنطبق هذه القواعد على الآباء أيضاً، وليس الأطفال فحسب، وبالطبع لا يمكن أن يكون البديل هو مشاهدة التلفزيون.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!