- الإعلانات -

- الإعلانات -

فعاليات محلية بتونفيت تكشف عن فضيحة اجتثاث عدد من شجر “الكرُّوش” وتدعو لحماية حيوان الأروي

- الإعلانات -

أحمد بيضي

 أعربت سبع جمعيات محلية بتونفيت، إقليم ميدلت، في مراسلة لها، عن تنديدها القوي ب “التصرفات اللامسؤولة” التي ينهج أحد التقنيين الغابويين ب “ميتقان”، التابع للمركز الغابوي أكديم، خصوصا عقب ارتقائه بهذه التصرفات إلى نحو مساهمته، بشكل أو بآخر، في السماح لبعض تجار خشب “الكروش” باجتثاث أزيد من 23 شجرة، بالموقع المسمى “تاغشت نوفتين” وحرق متلاشيات ما تم قطعه بهدف إتلاف أثار العملية الغامضة التي وصفتها الجمعيات المذكورة ب “الجريمة المقترفة في واضحة النهار”، والأدهى أن أخشاب الأشجار المستهدفة تم “نقلها على متن شاحنة بترخيص من التقني المعني بالأمر الذي منحها رخصة نقل المواد الغابوية”، وفق ذات الجمعيات.

وارتباطا بذات الموضوع، لم يفت الجمعيات، في ذات مراسلتها، الإشارة إلى وجود عدة مواقع غابوية شهدت أعمال تخريبية مماثلة، مشددة على “ضرورة إيفاد لجنة تحقيق للمنطقة” قصد الوقوف على تفاصيل وملابسات النازلة البيئية المذكورة، وغيرها من مظاهر التدمير والتهريب، و”اتخاذ ما ينبغي من الاجراءات اللازمة، للحد من السلوكيات المضرة بالبيئة والثروة الغابوية عبر مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة”، على حد مضمون المراسلة التي انضم مستشاران جماعيان للتوقيع عليها، وتم توجيهها للمندوب السامي للمياه والغابات، وزير الداخلية، المدير الجهوي للمياه والغابات بمكناس والمدير الاقليمي لذات القطاع بميدلت.

ومن جهة أخرى، طالب فاعلون جمعيون من تونفيت أيضا بفتح تحقيق فوري لأجل الكشف عن ملابسات جريمة قتل حيوان الأروي بغابة جعفر، وقد فات لرئيس إحدى الجمعيات المعنية بحماية شجر الأرز من التخريب وحيوان الأروي من الانقراض والقنص الجائر، أن وجه نداء في الموضوع دون تفاعل جدي، ونفسه أشار إلى عملية إيقاف ثلاثة عناصر عمدت، منتصف نونبر المنصرم، إلى اقتناص عدد من رؤوس الحيوان المذكور، والممنوع قنصه، بغابة جعفر، التابعة للمركز الغابوي أكديم، والمنتسبة جغرافيا لنفوذ الحارس الغابوي ل “ميتقان”، وفور إشعار مصالح الدرك، من طرف فاعل خير، أوفدت هذه المصالح عناصر منها لعين المكان حيث تمكنت من ضبط الفاعلين وهم يمارسون فعلهم باستعمال بنادق، فجرى إيقافهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!